الأردن يفاوض لاستيراد الغاز الطبيعي من حقل غزة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الأردن يفاوض لاستيراد الغاز الطبيعي من حقل غزة

09/01/2016
تمثل حقول الغاز في البحر المتوسط على ما يبدو مصدرا جديدا للطاقة للدول المطلة عليه ثلاثون تريليون قدم مكعب من الغاز بما فيها غاز حقل غزة البحري من شأنها الحد من نقص الطاقة في المنطقة فقد شجعت مخزونات حق غزة التي تناهز تريليون ونصف تريليون قدم مكعب الحكومة الأردنية على توقيع خطاب نوايا منتصف العام المنصرم مع شركة بريتش غاز صاحبة الامتياز لاستيراد الغاز من تلك الحقول وفي انتظار ما ستسفر عنه المفاوضات بين الطرفين بشأن كميات الغاز المستورد وآلية نقله يئن قطاع غزة تحت وطأة حصار إسرائيلي يمنعه من استثمار موارده الطبيعية سياسة تحرير القطاع إن شاء الله كل مائة في المائة أساسا يعني هذا الاستخدام للغاز لأنه أنظف وأكثر كفاءة وأقل كلفة وإحنا يعني عمليا حقيقة في مفاوضات وكان الأردن قد أبرما صفقة لاستيراد الغاز من إسرائيل بخمسة عشر مليار دولار قوبلت باحتجاجات شعبية وبرلمانية واسعة أرغمت الحكومة على تجميدها تجميد لا يبدو أنه هدد الجدل الدائر فثمة من يرى أن هناك بدائل تحرير سوق الطاقة بدءا من الديزل أعتقد قد نصل إلى مرحلة أيضا السماح باستيراد الغاز لهذه الشركات وأعتقد بأنه ربما الآن هذا يخلق جدلية هل نحن مضطرون للتعامل مع الغاز الإسرائيلي واستيراد الغاز لإسرائيل وتتحسن قدرة الأردن على سد العجز في الطاقة لديه عاما بعد آخر إذ تقول الحكومة إن شركات الكهرباء أصبحت تعتمد على الغاز بنسبة خمسة وثمانين في المائة في تشغيل محطات الطاقة لديها وهو ما أسهم في خفض مديونيتها إلى النصف بعد تراجع أسعار المحروقات عالميا مشهد يؤمل أن ينعكس إيجابا في خفض الدين العام للبلاد الذي يتجاوز 30 مليار دولار رائد عواد الجزيرة عمان