ألمانيا تعيد نشر "كفاحي" لهتلر بعد حظره سبعة عقود
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ألمانيا تعيد نشر "كفاحي" لهتلر بعد حظره سبعة عقود

09/01/2016
يطل مؤسس الرايخ الألمانية الثالث الزعيم النازي أدولف هيتلر من بين سطور كتابه الشهير كفاحي في عموم ألمانية بعد حظر دام 70 عاما ألف هتلر كتابه هذا في السجن بين عامي أربعة وعشرين وخمسة وعشرين من القرن الماضي وسيصبح الكتاب بدءا من شهر يناير الجاري ملكية عامة طبقا للقانون الألماني وانفردت ولاية بافاريا بحقوق نشر الكتاب التي منحتها لها الحكومة الأمريكية بعيد انتهاء الحرب العالمية الثانية فاشيين تنازع التفاهم كل شخص يقول إن هذا الكتاب قذر وخطير لكن لا أحد يفكر بهذه الطريقة لديه الحق في منع وصول الآخرين إلى هذا الكتاب كله الحق في مواجهة التاريخ ومن الجيد أنه يمكن مناقشة الكتاب بطريقة تختلف عن السابق مواقف متباينة بين قيادات المؤسسات والمنظمات اليهودية الألمانية ففي حين يرفض قطاع كبير من اليهود الألمان إعادة طبع الكتاب يرى مراقبون أن نتوافق تم بين أطراف ألمانية أسفر عن قبول المجلس المركزي لليهود في ألمانيا نشر النسخة المنقحة التي تضمنت حواشي وتفسيرات مثيرة للجدل نعم انتهت صلاحيته حقوق الطبع وماذا إذا هل علينا أن نشر هذه القمامة إستياء بلغ حدا عجزت فيه عن مجرد محاولة تفسير الغباء الذي دفع هؤلاء إلى نشره هذه نسخة نادرة من كتاب كفاحي للزعيم النازي أدولف هيتلر وهي واحدة من اثنتين وأربعين نسخها سليمت من الائتلاف ولا تزال موجودة في هذا المتحف متحف التاريخ الألماني تكمن أهمية هذه النسخة أن هتلر أمر بتوزيعها على قادة الولايات الألمانية إمعانا في ترسيخ الدعاية النازية في مفاصل الدولة معهد التاريخ المعاصر في ميونيخ الذي أقدم على إعادة نشر النسخة الجديدة من الكتاب أعلن أن الهدف من ذلك هو تلبية الاحتياجات التعليمية والمعرفية بيد أن تداعيات نشر الكتاب تؤرق القائمين على المشروع وكالعادة جرت الإشارة إلى العرب المتعصبين الذين استلهموا من النصوص النازية العداء للسامية في الواقع إن كتاب كفاحي استخدمته القوى المتعصبة والمعادية لليهود في العالم العربي وفي أماكن أخرى لكن هذا ليس سببا يمنع هذه النسخة الجديدة كما لا يمنع تضمن الكتاب سياسات عنصرية يخشى النقاد من أن إعادة الترخيص لطباعة مثل النازية كفاحي وعند دخوله المعترك الثقافية والسياسي الألماني الذي يشهد نموا لليمين المتطرف قد يساعدان في إعادة بعث الروح القومية الألمانية من جديد وهو ما تخشاه أوروبا عيسى طيبي الجزيرة برلين