تراجع المبيعات العقارية في لبنان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تراجع المبيعات العقارية في لبنان

07/01/2016
يعمل هذا المقاول العقاري على إنجاز المستلزمات النهائية لمجمع سكني يتألف من 60 شقة باع أكثر من نصف الشقق خلال العام ألفين وأربعة عشر ورغم تراجع الطلب في العام المنصرم لم يلجأ إلى خفض سعر المتر المربع ب تراجعت المساحات التي يرخص بالبناء فيها بنسبة قاربت ثمانية في المائة خلال العام ألفين وخمسة عشر عن العام الذي سبقه لكن أرقاما نقابة المهندسين البنانية تظهر أن ثلاثين في المائة مما حصلوا على تراخيص لم يباشروا بعد البناء لاسيما أصحاب مشاريع الوحدات السكنية التي تزيد مساحتها عن 300 متر مربع الوضع العقاري في لبنان هو أنا بقول عنه متين هلا العرض والطلب وهو حسب نوع اللي أنت عم تعرضوا إذا اليوم أنت تعرض 500 متر شقق ما حتلاقي زبون 400 متر ما بتلاقي زبون ولكن اليوم طلع مشروع ب 120 متر حتلاقي الناس وراء بعضها موجودين يردد تجار البناء شعار العقار أفضل من الذهب لكن ذلك لم يمنع انخفاض المبيعات خلال العام الماضي بنحو مليار دولار حيث لم تتجاوز إجمالا خمسة مليارات وسبعمائة مليون دولار ويتوقع مقاولو العقارات استمرار التباطؤ خلال هذا العام دون خفض الأسعار في قطاع يعد الأكثر تأثرا بالأوضاع السياسية والأمنية محليا وإقليميا ورش البناء لاتزال تعمل لكن بوتيرة أقل فالمساحات المبنية تراجعت وانخفض الطلب على العقارات انخفاض لم يواكبه انخفاض في أسعار المباني والأراضي وهنا تكمن المفارقة في ثاني أكبر القطاعات الاقتصادية في لبنان بعد القطاع المصرفي إيهاب العقدي الجزيرة بيروت