استمرار المواجهات بمحيط حديثة غربي الأنبار
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

استمرار المواجهات بمحيط حديثة غربي الأنبار

05/01/2016
تستعر المواجهة في محيط مدينة حديثة غرب العراق بعد هجوم واسع عن شنه تنظيم الدولة الإسلامية على المدينة من ثلاثة محاور وصفته مصادر عسكرية عراقية بأنه الأكبر الذي تواجهه المدينة بدأ تنظيم الدولة هجومه على حديثا باستهداف بلدة بروانة والسكران والشاعي والخسفة في محيط المدينة وسط تضارب الأنباء حول سيطرة التنظيم على برونو السكران إذ أعلنت مصادر حكومية عن استعادة الجيش السيطرة على أجزاء من هاتين البلدتين تحت غطاء جوي كثيف من قوات التحالف لكن وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أفادت بسيطرة التنظيم الكاملة على بلدة السكران وسيطرته على معظم بروانة وتكبيده القوات الحكومية والصحوات خسائر كبيرة تكمن أهمية مدينة حديثة غربي محافظة الأنبار في موقعها الاستراتيجي القريبة من قاعدة عين الأسد الجوية في البغدادي حيث يستقر مئات المستشارين العسكريين الأمريكيين كما تعد مفصل حيويا لطرق الرابطة بين مدن محافظة الأنبار والصحراء الغربية الممتدة إلى محافظتي صلاح الدين ونينوى شمالا وفيها أحد أكبر السدود المائية وحذرت مصادر عشائرية في حديثة من مخاطر سقوط المدينة بيد التنظيم وأبدت مخاوفها من احتمال وقوع مجازر بسبب تهديدات سابقة للتنظيم تتوعد مقاتلي الحشد العشائري في غضون ذلك تستمر المواجهات في مدينة الرمادي رغم تردد قوات الجيش في التقدم داخل المدينة لأسباب ترجعها إلى انتشار العبوات الناسفة والهجمات المباغتة للتنظيم وفقا لمصادر عسكرية حيث قتل وأصيب نحو 30 جنديا في هجوم بسيارة ملغومة في محيط المجمع الحكومي في الوقت ذاته قال الجيش إن قواته توقفت عن التقدم في منطقتي العزيزية والثيلة وسط الرمادي لإفساح المجال أمام عشرات العائلات للخروج جبهات أخرى في الأنبار تحتدم فيها المواجهات بين القوات العراقية وتنظيم الدولة تركزت في المناطق الشمالية والشمالية الغربية من الفلوجة وبثت وكالة أعماق التابعة للتنظيم تسجيلا مصورا يظهر جانبا من تلك المواجهات في محيط المعهد الفني بمنطقة الصقلاوية حيث تمكن التنظيم كما يقول من السيطرة على ثكنات للجيش وتأمين طرق إمداداته بين محافظتي الأنبار وصلاح الدين