أكل التونة بداية العام يجلب الحظ لليابانيين
اغلاق

أكل التونة بداية العام يجلب الحظ لليابانيين

05/01/2016
منذ خمسمائة عام تحتل سوق كيجي للأسماك منطقة واسعة تطل على خليج العاصمة اليابانية طوكيو تعد هذه السوق الأكبر من نوعها في العالم ففي مزادتها يباع يوميا أكثر من ألفي طن من الأسماك لكن مزادا واحدا بالتحديد هو ما يثير اهتماما جميع اليابانيين انه أول مزادت العام الجديد لأسماك التونه ذات الزعنفة الزرقاء التي تعد أفخر أنواع الأسماك وأثمنها حتى أنها سميت باللؤلؤ الأسود فتجار الذين يتنافسون على شراء أول سمكة تونه تباع هنا يدفعون أثمان قياسية تتجاوز أسعارها المعتادة عشرات المرات وأحيانا مئات المرات ثمنها نحو 100 ألف دولار وزنها مائة كيلوغرام مزادات الأسماك تقام عادة عند الفجر وبحلول الظهيرة تكون جميع وسائل الإعلام اليابانية قد نقلت خبر بيع أول سمكة لهذا المتجر المخصص لطبق السوشي لذا يقف مئات في صفوف طويلة ليحظوا بتذوق هذه السمكة وكما يتفاءل التجار بشرائها يتفاءل الزبائن بأكلها عندما تبدأ عامك بتناول وجبة فاخرة يمنحك ذلك شعورا بأن العام كله سيكون عاما نعمة وخير وليس هناك ما هو أغلى ولا الذ من التونه سمكة هذا العام وزع لحمها على نحو عشرة محال في سوق اسكيجي وهي ليست الأغلى ثمنا فقبل ثلاث سنوات بيعت سمكة تون في أول مزادات العام بمليون ومائتي ألف دولار ولكن ذلك لا يعني تحميل مبالغ إضافية على فواتير الزبائن تصل الأسعار في المزاد أحيانا إلى أرقام مبالغ فيها لكننا نبيع واجباتنا بالأسعار الاعتيادية فهدفنا هو أن نسعد زبائننا تباع وأسماك التونة بأرقام قياسية في أول مزاد أن يقام في سوق اسكيجي في العام الجديد ويعتقد الكثير من اليابانيين أن تذوق هذه الأسماك الباهظة سيجلب الحظ الوفير لعام كامل فادي سلامة الجزيرة طوكيو