معارك عنيفة بين المعارضة والنظام بريف اللاذقية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معارك عنيفة بين المعارضة والنظام بريف اللاذقية

04/01/2016
مدينة سلمة أبرز معاقل المعارضة السورية المسلحة في ريف اللاذقية عشرون كيلومترا تفصل مدينة سلمة عن مدينة القرداحة معقل عائلة الأسد أهمية معنوية واستراتيجية جعلت من هذه المدينة هدفا لعنف العمليات العسكرية في ريف اللاذقية منذ بدء الصراع المسلح الجيش الأسدي حاول عشرات المرات ان يتقدم نحو مدينة سلمة مستخدما جميع أنواع اسلحته الثقيلة من دبابات وراجمات هون مدعومة من الطيران الروسي بصواريخه العنقودية والفراغيه في المقابل قسوة الجغرافيا وعورة الجبال أجبرت مقاتلي المعارضة على الاكتفاء بالسلاح الخفيف والمتوسط في أحسن الأحوال لمواجهة أحدث الأسلحة الروسية وأكثرها فتكا تتبع قوات النظام وحلفائه سياسة الأرض المحروقة بهدف السيطرة على قمم جبال استراتيجية تتيح لها بسط السيطرة على كامل ريف اللاذقية وصولا إلى الحدود مع تركيا ورغم التقدم الذي حققته قوات النظام فلم يصل هذا التقدم إلى حد اعتباره اختراقا إستراتيجيا لمواقع المعارضة وتحولت المعارك في معظمها إلى معارك كر وفر يعتمد مقاتلو المعارضة في أساليبهم العسكرية على تعطيل اثر سلاح الجو وذلك بأن ينسحب من مواقعهم لصالح جنود قوات النظام كما يستعيد منهم ما كانوا قد خسروا من مواقع تحت وطأة القصف الروسي لا تبدو كفاءة القوات النظامية على الأرض كما يريدها الروس بالنظر إلى ما يقدمونه من دعم جوي كبير لتحقيق حسم عسكري في منطقة يقول المدافعون عنها إن بقاءهم فيها لا يفسر بالمنطق العسكري بقدر ما يفسر برمزية دفاع أصحاب الارض