فيديو القسام ضربة للاستخبارات الإسرائيلية
اغلاق

فيديو القسام ضربة للاستخبارات الإسرائيلية

04/01/2016
الفيديو الأخير الذي نشرته كتائب القسام الذراع العسكري لحماس وكشفت فيه عن أخطر وحداتها السرية المعنية بحراسة وتأمين الجنود الإسرائيليين الأسرى شكلت ضربة أمنية واستخباراتية موجعة لإسرائيل منذ أن وقع في قبضة المقاومة كما أماط اللثام عن جانب من قدرات نوعية للمقاومة الفلسطينية التي تنتهج السرية والمفاجأة والمبادرة أسلوبا فوحدة الظل التي كشف القسام وعن بعض من مشاهد أدوارها خلال تأمين عملية أسر شاليط على مدى خمس سنوات في غزة مشاهد شكلت مفاجأة للجمهور الفلسطيني قبل الإسرائيلي فشاليط الذي أفرج عنه وفق صفقة تاريخية رضخت فيها إسرائيل لشروط المقاومة لم يكن محتجزا تحت الأرض أو في خندق كما كانت تروج إسرائيل بل إنه بدأ فوق الأرض يتمتع بجلسات هادئة حين ويقضي مع آسريه حياة طبيعية لتطرح هذه المشاهد أسئلة كثيرة على رأسها أين كانت إسرائيل وطائراتها الاستخباراتية وقدرتها العالية التي ما انفكت تفاخر بها شرقا وغربا الماضي مهم لكن الأهم في الحاضر بات متاحا أن نفتح نافذة صغيرة في جدال وحدة الظل فبيد المقاومة أوراق قوة كثيرة لعل أبرزها ما يدور من حديث عن ثلاثة جنود إسرائيليين أسروا خلال الحرب الأخيرة أعلنت المقاومة رسميا عن أحدهم فضل بالتأكيد عن قدرات المقاومة القتالية التي اختبرت فيها خلال الحرب الأخيرة برا وبحرا وحتى جوا فشكلت نقلة نوعية يحسب لها حساب تنوعت توجهات فصائل المقاومة وأسماؤها وتواريخ انطلاقتها في مساحة جغرافية ضيقة بحجم غزة تواجه فيها حصارا مشددا من كل الاتجاهات واستهدافا إسرائيليا متواصلا عبر سلسلة من الاغتيال لقادتها ونشطائها تحديات لم تقف عند هذا الحد لتلقي الإضطرابات في البلدان العربية بظلالها على المقاومة دعما وتمويلا خلاصة القول المقاومة في غزة شكلت نقطة بارزة في ظل إخفاقات وانقسامات سياسية فلسطينية داخلية وخذلان عربي ومواقف دولية تناصر إسرائيل مقاومة طورت نفسها بنفسها وحافظت على تأييدها الشعبي وتمسكت بسلاحها وحافظت على بوصلتها في وجه الاحتلال الإسرائيلي فقط تامر المسحال الجزيرة غزة فلسطين