فرض حظر تجوال في عدن اليمنية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

فرض حظر تجوال في عدن اليمنية

04/01/2016
إلى السطح تطفو من جديد أعراض الهشاشة الأمنية في عدن مسلحون يحاولون بالقوة فرض واقع أمني يتيح لهم السيطرة على ميناء المعلا ومبنى المجلس المحلي في المديرية قوات الأمن والجيش الوطني وعناصر المقاومة من جهتها أبدت رفضا عمليا لفرض إيرادات على الدولة بقوة السلاح نشبت مواجهات بين القوات الرسمية والمسلحين خلفت قتلى وجرحى ونتج عنها حصار المسلحين داخل مبنى المجلس المحلي في المعلا لاحقا كشف مصدر أمني خاص أن المسلحين المحاصرين وهم بالعشرات أبدو وعبر وسطاء استعدادهم للخروج من مبنى المجلس المحلي ومغادرتهم المكان شريطة أن يتم السماح لهم بالخروج بأسلحتهم وهو مطلب لو جرت الموافقة عليه لم يكرس سوى مزيد من الفوضى التي يكتوي بها سكان المحافظة منذ أشهر لعل هذا ما حمل مدير الشرطة عدن على رفض عرض الجماعات المسلحة مشترطا عليهم ترك أسلحتهم أولا اللجنة الأمنية بمحافظة عدن وعلى وقع تصاعد هذا التوتر أقرت مساء الأحد تنفيذ حظر تجوال في شوارع المدينة من الثامنة مساء وحتى الخامسة فجرا إبتداء من يوم الاثنين إجراءات بقدر ما تشير لخطورة التطورات الأخيرة إلا أنها تشير بالمقابل لحرص الجهات الرسمية فيما يبدو على تعويض تأخير دام شهورا لضبط الحالة الأمنية في محافظة عدن بصورة فعالة منذ استعادة السيطرة عليها من قبضة الحوثيين فالمحافظة التي تشكل حتى الآن عاصمة مؤقتة لحكم اليمن يشكو سكانها من فوضى سلاح غير مسبوقة قد يساعد في ضبطها إلى جانب الإجراءات الأخيرة سريع بإنجاز استحقاقات لدمج عناصر المقاومة في قوى الأمن ليتمايز السلاح وحاملوه