مخاوف دولية من تفشي عدوى فيروس زيكا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مخاوف دولية من تفشي عدوى فيروس زيكا

31/01/2016
حملة تبخير واسعة النطاق شنتها معظم دول أميركا اللاتينية والكاريبي للقضاء على بعوض النيل الناقل لفايروس زيكا والحد من انتشار المرض الذي أصاب حتى الآن الآلاف وهناك مخاوف دولية من تفشيه بين أربعة ملايين شخص انتشر فيروس زكيكا في دول كثيرة الوضع خطير جدا لأن السكان في هذه الدول لم يصابوا من قبل بهذا الفيروس لذا فهو يهاجم المزيد ممن ليست لديهم مناعة وقد شكلت منظمة الصحة العالمية لجنة الطوارئ لمعرفة حجم المرض حتى الآن وصلت عدوى الفيروس لثلاث وعشرين دولة في الأميركيتين آخرها بيرو حيث سجلت إصابة فنزويلي يعيش في العاصمة ليما ونبه خبراء في منظمة الصحة العالمية إلى أهمية نشر التوعية بالمرض وارتباطه بزيادة عدد حالات الإصابة باضطرابات العصبية والتشوهات في المواليد خصوصا في البرازيل كما ارتفع في كولومبيا عدد الحوامل مصابات بالفيروس إلى ألفين ومائة وستة عشرة تسجيل حالة إصابة بفيروس زيكا في الدانمارك دفع علماء بريطانيين إلى استخدام البعوض المعدل وراثيا لمحاربة البعوض الناقل لزيكا ويقول العلماء إن نشر ذكور البعوض المعدل وراثيا في أماكن التكاثر سيؤدي إلى إنتاج جيل لا يصل إلى مرحلة التزاوج وأشاروا إلى أن التجارب على هذه الطريقة أدت إلى القضاء على تسعين في المائة من أنواع البعوض الناقل للأمراض وقد استخدمت هذه الطريقة في البرازيل لكن التصريح باستخدامها لا يزال بانتظار موافقة دائرة الغذاء والدواء الأميركية ويرى خبراء أن التوصل إلى لقاح ضد الفيروس قد يستغرق سنوات لكن خبراء في علم الفيروسات في أوغندة أشار إلى أن اكتشاف أجسام مضادة في عينات دم أشخاص أصيبوا في السابق بحمى القش والضنك وإيبولا قد توفر إمكانية لصناعة لقاحات لحمى زيكا خصوصا أنهم اكتشفوا فيروس في إحدى الغابات أوغندا المطرية قبل سبعين عاما وهو ما يفسر عدم انتشار المرض في البلاد