تعز.. تسعة أشهر تحت الحصار
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تعز.. تسعة أشهر تحت الحصار

31/01/2016
تعز تحت الحصار مليون ونصف المليون إنسان جلهم من الفقراء ما زال يبحثون عن حل وعن الغذاء المفقود الحصار المفروض على الأغذية والمواد الطبية بشكل أساسي وهو بالضرورة مفروض على كل ما يؤثر على حياة الناس يحاول عدد قليل من التجار ومن خلال طرق جبلية وعرة وعلى ظهور الدواب إدخال بعض الأطعمة للمدينة وعلى ما فيها من مخاطرة لأنها تكسر حصار الحوثيين فإنها عملية شاقة ومكلفة جدا وعلى امتداد شوارع المدينة محال تغلق أبوابها فلم يعد الناس يشترون فلا مال ولا بضايع أصلا أصحاب المحال تركوا أسواقهم ترتفع الأسعار بشكل رهيب وبالكاد تباع بعض الأطعمة لكنها تبقى غالية الثمن يمر ابناء تعز من أمامها ولا يمكنهم الشراء ترتفع الأسعار في المدينة عن خارجها وتضاعفت أسعار بعض المواد لاسيما الماء والديزل لتصل إلى 400 في المائة قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن مليشيا الحوثي قيدت على مدار شهور دخول الإمدادات الغذائية والطبية إلى المدنيين في تعز وناشدت المنظمة الأمم المتحدة للعمل على رصد الموقف والإبلاغ بتطوراته علنا لضمان السماح بدخول مزيد من المساعدات إلى المدينة قصة تعز تشتبك فيها معاناة الناس والحرب فالمدينة التي تقع وسط اليمن وتلتقي مع محافظات عدن من بينها عدن تمثل أهمية استراتيجية لكل أطراف الصراع لكنها في الوقت نفسه تعد من المدن المنكوبة كما يصفها الأطباء والناس هناك الذين يدعون العالم للوقوف عند مأساتها وفك الحصار الخانق عليها