السلطات المصرية تعتقل رسام الكاريكاتير إسلام جاويش
اغلاق

السلطات المصرية تعتقل رسام الكاريكاتير إسلام جاويش

31/01/2016
هذا هو رسام الكاريكاتير المصري إسلام جاويش الذي ضاقت السلطة ذرعا برسوماته وفنه فاعتقلته وصادرت جهازي كمبيوتر من مكتبه بتهم عدة أكثرها غرابة أن صفحته على الفيسبوك غير مرخصة تهمة تبدو منتجا مصريا حصريا خالصا هذه الأيام حيث لا حدود لانتهاك خصوصية الأفراد والحريات الشخصية لم يفعل جويش غير ممارسة حقه في التعبير بطريقته الساخرة ناقد واقع بلاده الاجتماعي والسياسي تماما كما يفعل أي فنان في أي من بلاد العالم لكن ذلك أضحى جريمة مكتملة الأركان في مصر السيسي وربما أشد وطأة في هذه الأيام الحرم بمعناها الثوري إذ في مثلها قبل خمس سنوات كان المصريون في اوج هبتهم الشعبية توقا للحرية ليس اعتقال جاويش إلا حلقة أخرى في مسلسل الانتهاكات المتفاقم في مصر ضد كل نفس حر لا يختلف في ذلك السياسي عن الصحفي عن طالب الجامعة بشهادة منظمات حقوقية بينها منظمة مراسلون بلا حدود تصدرت مصر في عام ألفين وخمسة عشر قائمة البلدان الأكثر انتهاكا لحقوق الصحفيين في العالم سجنا وتشهيرا وملاحقة وإغلاق للمؤسسات الصحفية أحدث الضحايا الكاتبان الصحفيان أحمد ناجي وعلاء الأسواني الملاحقان بتهم انتقاد السيسي ونظامه ولم ينف الانتهاكات في مصر منذ انقلاب 2013 وجه آخر أكثر قتامة والإخفاء القسري ووفاته أصحاب تحت التعذيب والإهمال الطبي بتلك الأساليب قضا مئات من الناشطين والسياسيين وهو عدد قد لا يبدو مستغربا بالنظر إلى أن السجون المصرية تغص بنحو 60 ألف معتقل على الأقل وفق أكثر التقديرات تفاؤلا