استعدادات لبحث خطوات إنسانية بمحادثات جنيف
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

استعدادات لبحث خطوات إنسانية بمحادثات جنيف

31/01/2016
دبلوماسية غير رسمية شهدتها جنيف عشية انعقاد جلسات التباحث المنفصلة بين وفدي المعارضة السورية وبين الحكومة السورية كل على حدة بوساطة المبعوث الأممي ستيفان دي مستورا حيث قام المبعوث الدولي بما وصفه مكتبه بزيارة مجاملة لوفد هيئة المفاوضات العليا في مقر إقامته في جنيف عقب اللقاء أعرب دي ميستورا عن تفاؤله إزاء المباحثات إنني متفائل ومصمم لأن هذه المحادثات فرصة تاريخية يجب عدم إضاعتها المتحدث باسم وفد المعارضة سالم المصلت عقد مؤتمرا صحفيا أكد فيه على وجوب تلبية المطالب الإنسانية في المناطق المحاصرة والمنصوص عليها في قرار مجلس الأمن رقم ألفين ومائتين وأربعة وخمسين نريد أن نرى دخول الطعام إلى أولئك الأطفال الذين يموتون جوعا كل يوم نريد أن نرى خروج نساء من معتقلات النظام نريد ان نرى لهذا الإجرام الروسي بحق الشعب السوري بحق المدنيين رئيس وفد النظام السوري أشار إلى أن مكافحة الإرهاب هي رأس أولويات حكومته كما صرح بأن الوضع الإنساني سيكون ضمن المباحثات وهو قول مخالف لما شدد عليه دي ميستورا وهو أن الحالة الإنسانية مسألة مفروغ منها ولا ينبغي أن تكون خاضعة للتفاوض أصلا وتقول الأمم المتحدة أنه لم يسمح بإدخال مساعدات إنسانية إلا إلى ثلاث مناطق محاصرة من أصل ثماني عشرة سكانها في أشد الحاجة إليها مواقف متباينة تفصل بين الطرفين السوريين وتفاؤل أممي لا يبدو أنه في محله حتى الآن فدبلوماسية القاعات المغلقة تبدو بعيدة عن واقع مليونين ونصف مليون إنسان محاصرين ينتظر من لا يزال يقاوم الموت منهم قطرة ماء أو لقمة خبز وجد وقفي الجزيرة