استشهاد رجل أمن فلسطيني أصاب مستوطنين
اغلاق

استشهاد رجل أمن فلسطيني أصاب مستوطنين

31/01/2016
قرب مستوطنة بيت حرون غربي رام الله التي قتلت فيها مستوطنة إسرائيلية قبل أسبوع أطلق جيش الاحتلال النار على شاب فلسطيني بهدف الإجهاز عليها بذريعة أنه شرع في دهس مستوطنين في المكان جاء ذلك بعد أقل من أربع ساعات من استشهاد الشاب أمجد أبو عمر السكري برصاص جنود الاحتلال قرب حاجز بيت إيل العسكري شمال مدينة البيرة ووفقا لرواية الشرطة الإسرائيلية فإن الشهيد السكري أطلق النار من مسافة قريبة على جنود الحاجز بعد أن ترجل من سيارة وهو ما أسفر عن إصابة ثلاثة منهم وصفت حالة أحدهم بالخطيرة كنت متواجد في الساحة البيت سمعت صوت إطلاق نار جيش الاحتلال دفع بتعزيزات كبيرة إلى مكان الهجوم ومنع طواقم الإسعاف الفلسطينية من الاقتراب من الشاب لإنقاذه وتركه ينزف حتى فارق الحياة وأغلقت جميع الطرق المؤدية إلى رام الله بينما سلمت جثمان الشهيد السكري إلى ذويه لدفنه في مسقط رأسه في قرية جماعين قضاء نابلس وقد وصفت مصادر أمنية إسرائيلية الهجوم بالتطور الخطير بعد أن تبين أن منفذ الهجوم شرطي فلسطيني ويعمل مرافقا لرئيس النيابة في محافظة رام الله وأنه استعمل سلاحا ناريا في العملية هذه الهجمات يقول الفلسطينيون إن نبض هبتهم لن يتوقف مع استمرار جرائم الاحتلال الإسرائيلي التي تجاوز عدد شهدائها مائة وخمسة وستين إضافة إلى آلاف الجرحى في أربعة أشهر سمير أبو شمالة الجزيرة البيريه فلسطين