اختفاء عشرة آلاف طفل لاجئ في أوروبا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اختفاء عشرة آلاف طفل لاجئ في أوروبا

31/01/2016
فصل جديد من رحلة اللجوء صوب القارة الأوروبية يكشف عن مأساة لا تقل ايجاعا عن سابقاتها من خرق واختناق الضحية هذه المرة أطفال أكثر من عشرة آلاف طفل فقدوا بعد وصولهم إلى أوروبا هذا الرقم الصادم صادر عن وكالة الشرطة الأوروبية اليوروبول وتؤكد الوكالة أنها لم تتمكن من اقتفاء أثر الأطفال بعد أن سجلوا لدى الدول الأوروبية التي وصل إليها وتحدثت عن مصير لا يقل سوداوية عن مصير من لقي حتفه في البحر من أقرانهم فالوكالة ترجح أن يكون عدد منهم وقعوا بين أيدي عصابات تتاجر بأعضاء البشر والجنس في إيطاليا وحدها فقد خمسة آلاف طفل وسجل في السويد اختفاء ألف طفل أيضا لا إحصاءات رسمية لدى الشرطة الأوروبية عن الأطفال الذين وقعوا فرائس عصابات الاتجار بالبشر شهد العام الماضي وحده بحسب المنظمات الحقوقية دخول ستة وعشرين ألف طفل إلى القارة العجوز دون رفقة ذويهم وقدرت نسبة القصر الواصلين مقارنة بإجمالي عدد اللاجئين بنحو سبعة وعشرين في المائة رحلة لا يجسر على خوض غمارها الكبار فكيف بطفلة يجد نفسه ملقا في غياهب البحر دون ذويه يتربص به موج قد يلتهم جسدها ونوصل بر الأمان فأمامه مجهولة لا يقل رعبه عن الحرب التي جعلت والديه للقيام به في اليم