حرب سوريا تسبب عاهات مستديمة للأطفال
اغلاق

حرب سوريا تسبب عاهات مستديمة للأطفال

30/01/2016
لم يجد والد الطفل محمد في هذه الأوراق الطبية حل لمرض ابنه فقد أظلمت حياته بعدما أصاب مدرسته صاروخ من طائرة روسية أدى إلى انفصال الشبكية في عينه اليمنى بينما فقد الرؤية بشكل كامل في عينه اليسرى تحدث إلينا ولده بحزن شديد فإنه بحاجة إلى عملية سريعة وإلا لن يبصر ابدا ربما لم يدرك محمد بعد ما ستتركه هذه الإصابة من أثر على حياته إلا أن عدم خروجه للعب مع اقرانه في الحي هو ما يزعجه الآن فقط خصوصا أن أكبر ما يفكر فيه الأطفال في سن العاشرة هو كيف يمرحون مع أصدقائهم لم نجد طريقة ننقل بها معاناة هذا الطفل أفضل من معايشة ما يحسه فبدت لنا على هذا الشكل المؤسف حولت الحرب أحلام ومحمد من التطلع إلى المستقبل إلى رؤية ما حوله فحسب هي الحرب ذاتها التي دفنت آلاف الأطفال في سوريا تحت الثرى او حولته إلى جراحة لعلاج لها حصولنا على إحصائية دقيقة لعدد الأطفال المصابين في حلب كان مستحيل لأن العدد يتخطى الآلاف فبراميل النظام وصواريخ روسيا تخلف وراءها يوميا مئات القصص المأساوية للسوريين ولا تترك المجال لالتقاط الأنفاس والغريب هنا أن الأطفال يعودون للاعب في شوارع مدمرة وعلى ما يبدو لا خيار لهم سوى مواجهة هذا الواقع المؤلم الجزيرة