اتهام النظام السوري بعرقلة دخول المساعدات إلى مضايا
اغلاق

اتهام النظام السوري بعرقلة دخول المساعدات إلى مضايا

30/01/2016
سكان بلدة مضايا المحاصرة لا يزالون يواجهون خطر الموت جوعا كل يوم على الرغم من محاولات تأمين المساعدات الإنسانية لهم تحذير جديد أطلقته منظمة أطباء بلا حدود متهمة النظام السوري والمليشيات التي تدعمه بعرقلة وصول المساعدات العاجلة إلى سكان البلدة بالأرقام تتحدث المنظمة عن وفاة ستة عشر شخصا في مضايا منذ وصول القوافل الإنسانية الثلاث خلال الشهر الحالي ما يزيد الأوضاع سوءا عدم توفر الأطباء والممرضين والمساعدات الطبية العاجلة المنظمة قدرت أيضا وجود ثلاثمائة وعشرين حالة سوء تغذية أكثر من ثلاثين منها مهددة بالموت إذا لم تتلقى العلاج سريعا معطيات طلبت على إثرها المنظمة بضرورة السماح للمساعدات الإغاثية والفرق الطبية بالدخول إلى مضايا والبلدات الأخرى المحاصرة كمعضمية الشام بشكل فوري ودائم ومستقل بعيدا عن خلافات الأطراف المتنازعة وفقا للقانون الدولي الإنساني دعوات ومناشدات تأتي بعد يوم من أخرى مماثلة أطلقها برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة الذي أكد وجود ثماني عشرة منطقة المحاصرة في سوريا لا يمكن إيصال المساعدات الإنسانية إليها وقد ناشدت مديرة البرنامج مجلس الأمن الدولي ضرورة مضاعفة جهوده من أجل إيصال المساعدات لنحو مليون ونصف المليون شخص معزولين تماما وكانت الأمم المتحدة اتهمت الأطراف المتقاتلة في سوريا بعرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى هذه المناطق التي يقبع بعضها تحت الحصار منذ نحو ثلاث سنوات