هبوط أسعار النفط يهدد بتفجر أزمة مالية جديدة
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

هبوط أسعار النفط يهدد بتفجر أزمة مالية جديدة

03/01/2016
من قال الدول النفطية كبيرها وصغيرها هي فقط من يتضرر جراء تهاوي أسعار النفط العالمية ثمة مؤشرات تشي بأن الاقتصاد العالمي الهش الأداء أصلا قد يدفع اجمالا ثمن ما جراء واحدة من اكبر الصدمات النفطية في تاريخ قطاع الطاقة هنا في البورصات العالمية الكبرى خسرت أسهم شركات الطاقة والتعدين أكثر من تريليون دولار من قيمتها السوقية خلال العام المنصرم جراء هذه الصدمة النفطية أكثر من ذلك فإن هذه الشركات كانت قد عمدت خلال أوج ازدهارها إلى إصدار سندات والاقتناص الديون من القطاع المالي العالمي تصل قيمتها إلى نحو تريليوني دولار وقد يعجز الكثير منها على السداد الآن مما قد يضع المشهد المالي الدولي على شفا أزمة قد تكون كبيرة ومما قد يزيد الأمور تعقيدا أن ثمة مؤسسات مالية مثل مصرف الاستثمار الأميركي غولدمان ساكس تحذر من أن أسعار النفط قد تتهاوى أكثر فأكثر لتصل ربما إلى مستوى 20 دولارا للبرميل إن عاجلا أو آجلا وعقد تعزز هذا السيناريو عوامل أهمها قفزت حجم المخزونات النفطية العالمية إلى ستة مليارات برميل إرتفاع التخمة في المعروض العالمي إلى مليوني برميل يوميا صعود سعر صرف الدولار أمام بقية العملات الرئيسية الأخرى وهو ما يزيد كلفة شراء النفط بالنسبة لحائزي العملات الأخرى هشاشة الطلب العالمي جراء ضعف النمو الاقتصادي الدولي خصوصا الاقتصادات الناشئة وفي مقدمتها الصين الرفع المتوقع للعقوبات عن إيران كما أن الاستثمارات الكبرى التي اعتاد المشهد الاقتصادي العالمي على رويتها تتدفق من جانب صناديق الثروات السيادية التي تتمتع بها الدول النفطية الكبرى قد تتقلص فإجمالي استثمارات الصناديق السيادية الخليجية يبلغ نحو ثلاثة تريليونات دولار ومن ثم فإنه من الشأن تراجع أسعار النفط أن يحد من تدفق مليارات الدولارات من أموال هذه الصناديق على الأوعية الاستثمارية العالمية كافة مما قد يفضي إلى امتداد محتمل في شرايين الاقتصاد الدولي العليل أصلا