محادثات جنيف تبدأ اليوم وغموض يسود قائمة المشاركين
اغلاق

محادثات جنيف تبدأ اليوم وغموض يسود قائمة المشاركين

29/01/2016
فيما يشبه لهاث الدقائق الأخيرة قررت الأمم المتحدة بدء مفاوضات جنيف بشأن سوريا بمن حضر لكن أحدا لا يعلم موافقة المنظمة الدولية قائمة الحاضرين بالتحديد لو قيل هذا في دعوة عائلية لآثار السخرية لكن هذا ما يراد لمأساة بحجم الواقع السوري أن تؤول إليه تبدو الأطراف الدولية الكبرى في سباق محموم نحو غاية يبدو أنها تراجعت حتى أصبحت مجرد عقد مباحثات بأي ثمن دون توفير أي حدود دنيا لإنجاحها في الوقت ذاته تبدو دبلوماسية الأممية على أبواب دفع فاتورة القبول باللاعب الروسي في خيوط المسألة فقد بدا أن موسكو وفقا للمعارضة السورية تفرغت على مدار الأسابيع الماضية لمهمة وضع كل العصي المتاحة في عجلة المفاوضات المزعومة وخاصة بتدخلها فيما يتعلق بتحديد هوية المعارضة المشاركة ودرجة مشاركتها الآن يعلق الجميع في ورطة الثواني الأخيرة فالسرادق منصوب يحتضن الفراغ كان الاستماع الدولي للمعارضة السورية تجميلية لا أكثر مع أنها طرف أصيل في ذلك الذي يراد له أن يكون حلا سياسيا كانت المعارضة تشترط حتى الساعات الأخيرة تنفيذ إجراءات بناء ثقة قبل الشروع في المفاوضات من قبيل وقف مذابح الجوع والقذائف تبدو هذه المطالب منطقية بالنظر لحجم الخسائر البشرية اليومية إن جوعا في مضايا وغيرها أو قتلا بالغارات الروسية والرسمية في بند آخر ترك الباب مواربا عن عمد ربما فيما يخص مستقبل الحكم في سوريا الذي جاء في الدعوة الأممية أنه حكم شامل عادر غير طائفي في عبارات متعددة التفسيرات وفي تغافل عن النص على مصير بشار الأسد راكمت التعاطي الدولي الكثير من الرمال في طريق بدء أي مفاوضات مجدية والتاني هو أن تتحول غاية المفاوضات من الحديث في القضايا الأصلية إلى مجرد الاكتفاء بإزاحة الرمال ومن ثم الوعد بلقاء جديد في جنيف أربعة أو خمسة أو حتى مئة