تنظيم الدولة يهيمن على مناظرة المرشحين الجمهوريين
اغلاق

تنظيم الدولة يهيمن على مناظرة المرشحين الجمهوريين

29/01/2016
مناظرة ولاية أيوا أساسية بالنسبة للمرشحين الجمهوريين لأنها آخر لقاء تلفزيوني يبث للملايين ضمن حملة السباق نحو البيت الأبيض إلى جانب القضايا المحلية المثيرة للجدل لم يتردد المرشحون في توجيه النقد اللاذع لسياسات الرئيس أوباما في الشرق الأوسط خصوصا ما وصفه بسياسة الكارثية التي اتبعها في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية ولطمأنة الرأي العام المتخوف من هجمات محتملة على الأراضي الأمريكية قال المرشح تيد كروز ولاية تكساس إن التعامل مع ذلك التنظيم لا يتم إلا بالقوة العسكرية سأتعقب عناصر الدولة الإسلامية أينما وجدوا وسأدمر التنظيم بالكامل المنافس الثاني ماركو روبيو ولاية فلوريدا لا يقل تشتد في موقفه من تنظيم الدولة الإسلامية وضرورة التخلص منه وزاد على غريمه ان طالب بإعادة بناء القدرات الأميركية التي قال إنها تراجعت في ولاية الرئيس الديمقراطي باراك أوباما أعتقد أن أمريكا القوية هي فقط التي يمكنها أن تدمر ذلك التنظيم الجهنمي وعندما أصبح رئيسا فسوف نعيد بناء قدرات الاستخبارات ودعم القوات العسكرية التي ستدمر تنظيم الدولة وإذا اعتقلناهم فسيكونون في معتقل غوانتانامو لكن كثيرين حتى داخل الحزب الجمهوري رأوا أن المناظرة كانت منقوصة وتفتقر إلى الطعم على حد قولهم فقد غاب المرشح الجمهوري الأبرز والذي يتقدم المرشحين السبعة بسبب خلاف مع قناة فوكس نيوز التي تشرف على البث وإدارة الحوار احتجت على إحدى المذيعات وطالب بطردها غير أن المحطة لم ترضخ فقط على المناظرة وأشرف في المقابل على حفل لجمع تبرعات لقدماء المحاربين استطلاعات الرأي التي ستقوم بالضبط بعد أيام إن كانت ونلد ترامب قد ارتكب خطأ ما وقد أثر غياب هذه الليلة على شعبيته مع الناخبين لكن في نهاية المطاف حسب كثير من المراقبين حتى من داخل الحزب الجمهوري هناك خلافات عميقة داخل هذا الحزب وهو يواجه الآن الديمقراطيين في هذا السباق نحو الرئاسة ناصر الحسيني الجزيرة ولاية أيوا