أبرز المفاوضات التي جرت بشأن سوريا
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

أبرز المفاوضات التي جرت بشأن سوريا

29/01/2016
كانت المبادرة العربية التي طرحتها الجامعة العربية في العاشر من أيلول عام 2011 أول مبادرة رسمية خارجية للحل في سوريا وتضمنت حينها خطة للانتقال إلى نظام تعددي غير أن النظام رفضها في أواخر العام نفسه قدمت الجامعة العربية مقترحات أخرى تضمنت إجراء حوار بين النظام والمعارضة تحت إشرافها قبل النظام لكنه ماطرة اللجنة الوزارية العربية في تنفيذ المبادرة كما لم تتحمس ها المعارضة بداية ألفين واثني عشر وبعد فشل مهمة المراقبين العرب طرحت الجامعة العربية مبادرة ثانية نصت على أن يسلم بشار الأسد صلاحياته لنائبه فاروق الشرع رفضها النظام بالمطلق ثم كانت أول مبادرة أممية حين طرح مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا كوفي عنان ما عرف بخطة النقاط الست وتضمنت وقف إطلاق النار وضمان وصول المساعدات الإنسانية والإفراج عن المعتقلين قبل بدء الحوار عقب فشل مهمة المراقبين الدوليين عقد مؤتمر جنيف في يونيو من العام نفسه طبعا توصل المجتمعون إلى الاتفاق نص على تأسيس هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية إختلفت واشنطن وموسكو على تفسير بيان جنيف 1 لاسيما الشق المتعلق بمصير الأسد استقال عنان وعين الأخضر الإبراهيمي عوضا عنه ومن ثم معقدة في بداية ألفين وأربعة عشر مؤتمر جنيف 2 في مونترو السويسرية وفيه جلس وفد المعارضة والنظام وجها لوجه لأول مرة أصرت المعارضة على تشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية كمان نص جنيف 1 في حين أراد النظام قصر المؤتمر على ما يسميه مكافحة الإرهاب فشل المؤتمر واستقالة الإبراهيمي بعد أشهر محملا النظام المسؤولية طرح المبعوث الدولي الجديد ستيفان دي مستورا أواخر 2014 خطة تضمن هدن صغيرا لتجميد مناطق القتال بدءا من محافظة حلب وثم التركيز على العملية السياسية وهو أمر رفضته المعارضة وفي هذا العام بدأ المجتمع الدولي التركيز على ما يسميه مكافحة الإرهاب وتراجعت قضية الشعب السوري في أولوياته كما تراجعت بعض الدول عن تمسكها بمطلب رحيل الأسد وعقب سنة من الجمود عقد أواخر ألفين وخمسة عشر مؤتمر فينا دون حضور المعارضة أو النظام وبمشاركة إيران للمرة الأولى وفيه اتفقت الدول على بدء مفاوضات مباشرة بين النظام والمعارضة ومن ثم تشكيل حكومة انتقالية في غضون ستة أشهر وإجراء انتخابات خلال ثمانية عشر شهرا وفقا لدستور جديد بينما استمر الخلاف على مصير الأسد