روحاني يزور فرنسا لإبرام صفقات أبرزها الطاقة والطيران
اغلاق

روحاني يزور فرنسا لإبرام صفقات أبرزها الطاقة والطيران

28/01/2016
زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني لفرنسا هي الأولى لرئيس إيراني منذ سبعة عشر عاما وتأتي في إطار جولة أوروبية في أعقاب انتهاء عزلت طهران منذ رفع العقوبات الدولية عنها مطلع هذا الشهر بعد التوصل لاتفاق مع القوى الغربية بشأن برنامجها النووي التعاون الاقتصادي والتجاري وإبرام الصفقات هي العناوين الأبرز للزيارة وقد استهل روحاني زيارته بلقاء الرؤساء التنفيذيين لعشرين شركة فرنسية كبرى من بينها شركات إنشاءات معنية بعقود إنشاء مطارات في إيران وشهدت الزيارة التوقيع على صفقة عودة شركة السيارات الفرنسية بيجو ستروين إلى السوق الإيرانية في مشروع مصنع مشترك بأكثر من 400 مليون دولار مع خودرو الإيرانية وتم وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق شراء طهران أكثر من مائة طائرة الركاب من شركة إيرباص الفرنسية وينتظر أن تكشف الشركة الوطنية للسكك الحديدية وشركة فايفز للألمنيوم عن اتفاقيات مع طهران يذكر أن العلاقات التجارية الفرنسية الإيرانية قد تراجعت بشكل حاد بعد العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على طهران مطلع العام ألفين واثني عشر حيث انخفضت مستوردات فرنسا من إيران إلى أربعة وأربعين مليون يورو عام ألفين وأربعة عشر بعد أن سجلت مليار وسبعمائة مليون يورو عام ألفين وأحد عشر كما تراجعت صادرات فرنسا لإيران إلى نحو مائتين وثلاثة وتسعين مليون يورو عام ألفين وأربعة عشر من مليار وستمائة مليون عام ألفين وأحد عشر زيارة روحاني لإيطاليا قبل المجيء لفرنسا أثمرت عن صفقات تصل قيمتها لسبعة عشر مليار يورو والآن تعيد عودة العلاقات الفرنسية الإيرانية فتح شهية الشركات الفرنسية للعودة وبقوة للاستثمار في سوق بلدا تضم أكثر من ثمانين مليون نسمة وأنهكتها عقود من التوترات والعقوبات الدولية وبحاجة لضخ مليارات الدولارات في تحديث قطاعها النفطي ومشاريع البنية التحتية ولهذا ليس مستغربا أن تسارع فرنسا لدخول هذه السوق قبل التدفق المنافسين وتقول فرنسا إنها تتوقع وصول صادراتها لإيران لمليار وثلاثمائة مليون دولار بحلول عام ألفين وسبعة عشر