اشتباكات متقطعة بين النظام والقوات الكردية بالحسكة
اغلاق

اشتباكات متقطعة بين النظام والقوات الكردية بالحسكة

28/01/2016
مدينة الحسكة مركزه ثالثة المحافظات السورية مساحة والأولى في إنتاج النفط وفي الزراعة والأغنى بالتنوع الديني والعرقي حول سوق المدينة القديم يمتد نحو عشرة أحياء تسيطر قوات الحماية الكردية على حوالي ثلاثة أرباع المدينة ويحتفظ النظام بمنطقة أمنية وسط المدينة إضافة إلى سيطرته على أحياء الليلة وغويران والنشوة الشرقية لا حواجز عسكرية ولا حتى نفسية بين أحياء المدينة على أساس عرقي أو ديني الحواجز هنا ترسم حدود المربع الأمني الخاضع لسيطرة قوات النظام وجود رمزي يختلف الناس إزاءه هنا بين مؤيدين ومعارض وجود النظام كان أحد الأسباب التي دفعت بمعارضيه إلى وضعه في خانة واحدة مع قوات الحماية الكردية تهمة تنفيها قوات الحماية الكردية وتقول إن التفاهم القائم بين الطرفين لا يعدو كونه وقف إطلاق نار مؤقتا لطالما تجدد كل ما خسرت قوات النظام مزيدا من المساحات في أحياء المدينة لطالما ربط النظام السوري وجوده باستمرار عمل مؤسسات الدولة وتقديم الخدمات وتجنيبها العقاب الجماعي منهج يقول إن المناطق الخارجة عن سيطرته تعد دليلا حيا عليها بما تشهده من قتل وتدمير وجود النظام هناك عدم وجوده ولا نريد له البقاء هنا في الحسكة والنظام يتعدى علينا كثيرا حضارات سادت هنا ثم بادت صور ورايات تبدلت لكن هذه المدينة بقيت على قيد الحياة وبقي تعايش أبنائها من مختلف الأعراق والأديان رأفت الرفاعي الجزيرة من مدينة الحسكة سوريا