المعارضة السورية تطالب بتحسين الوضع الإنساني قبل المفاوضات
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

المعارضة السورية تطالب بتحسين الوضع الإنساني قبل المفاوضات

27/01/2016
اجتماعات ماراثونية تعقدها المعارضة السورية في العاصمة السعودية الرياض في سبيل للخروج بموقف نهائي حول مشاركتها في مفاوضات جنيف 3 المقرر في التاسع والعشرين من يناير الجاري وإلى الآن تظهر المعارضة السورية نجاحا في الحفاظ على موقف متماسك برفضها أية ضغوط تنال من تشكيلة وفدها إلى جنيف وتحديدا ما يتعلق بإصرار المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا على إشراك أسماء من خارج وفد المعارضة التفاوضي ومقربة من دائرة صنع القرار في موسكو غير أن نجاح المعارضة فيما هي خرق وفدها التفاوضي إطار المبعوث الأممي لتوجيه دعوات إلى تلك الشخصيات بصفتهم مستشارين تحرك اعتبر مناورة وصنفته المعارضة خضوع من الأمم المتحدة للشروط الروسية والإيرانية ودعوة هذه الشخصيات يهدد من جهة بعرقلة المفاوضات ومشاركة المعارضة كما أن توجه دعوات لشخصيات كردية قد ينال من الدعم الإقليمي لمفاوضات جنيف الثلاثاء والمعني هنا دعم تركيا التي ترفض قطعا أي مشاركة الاتحاد الديمقراطي الكردي في المفاوضات الذي تعتبره أنقرة منظمة إرهابية وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قال إن المبعوث الأممي أبلغه بأنه لن يوجه دعوات الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري لحضور مفاوضات جنيف وبأن وفد الهيئة العليا المعارض هو من سيحاور نظام دمشق وفي خطوة لقطع الطريق أمام أي محاولات لتحوير أجندة جنيف 3 أكدت الهيئة العليا لمفاوضات استعدادها لأن تنظر بإيجابية للمشاركة في العملية السياسية وبدء مسار الحل السياسي للأزمة السورية لكن موقفها هذا مرهون بشرط استناد المسار السياسي إلى بيان جنيف 1 خاصة ما يتعلق بإنشاء هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات مع الحفاظ على مؤسسات الدولة وإعادة هيكلة المؤسسات العسكرية والأمنية وفي رسالة للمبعوث الأممي طالبت المعارضة السورية بتحقيق تحسن حقيقي على الأرض قبل الشروع في العملية التفاوضية وذلك من خلال فك الحصار عن المدن وإيصال المساعدات إلى المناطق المنكوبة وإطلاق سراح السجناء خاصة النساء والأطفال ووقف تنفيذ أحكام الإعدام كما تصر المعارضة على فصل سير المفاوضات عن الوضع الإنساني المروع للسوريين وعدم مقايضة المواقف السياسية بمعاناة الشعب السوري