أحزاب كردستان تفشل بإيجاد حل لأزمة الرئاسة
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

أحزاب كردستان تفشل بإيجاد حل لأزمة الرئاسة

27/01/2016
قانونيا انتهت ولاية مسعود بارزاني الرئاسية في التاسع عشر من أغسطس آب من العام الماضي لكنه لا يزال يمارس مهام منصبه حتى الآن هذا الأمر أثار خلافا شديدا داخل المنظومة السياسية في الإقليم التوافق السياسي غائب أولا ثانيا برلمان معطل صحيح الأزمة واقع موجود أو ملامحها واضحة وتعمقت نوعا ما من الناحية النفسية لكن ليس هناك خيار وليس هناك بديل لابد من الحل لكن بارزاني وحزبه لا ينفك يبحثان عن اتفاق سياسي يبقي عليه رئيسا للإقليم وسلسلة الاجتماعات تصب في هذا الاتجاه ولكن دون جدوى حتى الآن خصوصا عقب مقاطعة حركة التغيير والجماعة الإسلامية لها نحن مع كل خطوات الجاد الوليدة وجهود المثمرة ولكن تحتاج الوضع السياسي في كردستان العراق بتطبيع الأوضاع إلى حالتها السابقة وتفعيل الجهاز البرلماني كجهاز شرعي وقانوني ما زاد الطين هذه الأزمة بله هو منع رئيس البرلمان وهو من حركة التغيير المعارض الأكبر الاستمرار البرزاني في منصبه من دخول آربيل ومباشرة مهام منصبه وقرار حكومة الإقليم لإيقاف ووزراء حركة التغيير عن عملهم وتعيين وزراء بالوكالة لشغل مناصبهم الآن العملية السياسية صار عليها إنقلاب سياسي من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني والمسألة الوحيدة أو الشرط الوحيد للعودة إلى الوضع الطبيعي في إقليم كردستان والرجوع رئيس برلمان الشرعي لإقليم كردستان ورجوع وزراء حركة تتغير إلى عملهم وفي ظل هذا التعثر وعدم التوصل إلى حلول وتأتي هذه الأزمة السياسية ثقيلة على الإقليم الذي يعاني أساسا أزمة إقتصادية لا تقل ثقلا عنها ليس في المشهد السياسي بإقليم كردستان العراق ما يدعو إلى التفاؤل حتى الآن ناهيك عن الوضع الاقتصادي الذي يثقل كاهل المواطنين في الإقليم أمير فندي الجزيرة أربيل