مبادرات لتوفير التعليم لطلاب تعز
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مبادرات لتوفير التعليم لطلاب تعز

24/01/2016
لم تدع مليشيا الحوثي وصالح قطاعا خدميا في تعز إلا ودمرته تماما سواء عبر القصف المباشر أو من خلال الحصار المشدد الذي تفرضه على المدينة منذ عدة أشهر وليس أدل على ذلك مما آل إليه قطاع التعليم في المدينة تسعة أشهر مرت وأبواب المدارس موصدة في وجوه الطلاب أي ما يعادل عاما دراسيا كاملا الإحصائيات الصادرة من المدينة تؤكد أن الحوثيين دمروا 100 مدرسة إما كليا أو بشكل جزئي 79 مدرسة أخرى تحولت إلى مأوى للنازحين فحجم الدمار والقصف المتعمد للأحياء السكنية أجبر آلاف العائلات على النزوح خمسون مدرسة أخرى تحولت إلى مواقع عسكرية بحكم الأمر الواقع واستمرار المواجهات ومع ذلك لم يستسلم سكان تعز فالمدينة عرفت بريادتها في التعليم على مر التاريخ اليمني الحديث من هنا ظهرت مبادرات فردية وجماعية لتوفير ما تيسر من تعليم وبما تيسر من إمكانات تحد آخر تخوضه تعز في خضم حرب الحوثيين المفتوحة عليها مبادرات تطوعية نسائية ترى التعليم غاية لابد منها بصرف النظر عن التحديات والمخاطر يرتاد طلاب تعز مدارسهم تحت النيران كثيرون منهم سقطوا في موجات القصف المتواصلة وآخرون انتهى بهم الحال جرحى في مستشفيات تنقصه الأدوية ومع ذلك فإنهم يتعلمون أملا في مستقبل أفضل