عاصفة ثلجية تجتاح الساحل الشمالي الشرقي لأميركا
اغلاق

عاصفة ثلجية تجتاح الساحل الشمالي الشرقي لأميركا

23/01/2016
إختفت الألوان بجميع تدرجاتها بسبب سطوة اللون الأبيض عليها بساط من الجليد وربما كتل وحتى جبال تكاد تغطي معظم ولايات الساحل الشمالي الشرقي للولايات المتحدة هكذا بدت مدينة نيويورك قلب البلاد التجاري بطيئة ومتثاقلة الخطأ على غير عادتها ساعات تغيب فيها معالم سيادية ومعمارية وتجارية بدءا من العاصمة واشنطن مرورا بمدن وولايات أخرى سبع ولايات أعلنت فيها حالة الطوارئ واعتبرت مناطق منكوبة بسبب العاصفة جونس جونس إذن عاصفة ثلجية تدخل التاريخ الطقس الأمريكي مع وصفة أخرى سبقت وأخرى ستلحق بها معدلات الثلوج التي تراكمت في واشنطن مثلا اعتبرت الأكبر خلال قرن ولعل هذا ما دفع أحد المسؤولين إلى القول إن جونس قد تتسبب في وقف دورة الحياة الطبيعية التوقعات الجوية ترجح استمرارها أسبوعا كاملا ما يعني دقة أكثر من ناقوس للخطر ولما لا ومئات الآلاف من الأمريكيين يعيشون الآن بدون تيار كهربائي عدا عن إلغاء أكثر من سبعة آلاف رحلة طيران تقطعت السبل بالناس حتى هواة الجديدة والتزلج نزلوا إلى الشوارع بحذر شديد خوفا من إصابات غير المتوقع نجمت العاصفة حسب دائرة الأرصاد الأمريكي عن منخفض جوي تشكل جنوب شرقي الولايات المتحدة وقدرت السلطات أن تتأثر حياة أكثر من 50 مليون شخص بهذه العاصفة وأكثر ما تخشاه السلطات الأمريكية فيضانات محتملة قد تنجم عن ذوبان الجليد وهطل مزيد من الأمطار تحاول الولايات المتحدة الخروج بأقل خسائر ممكنة من هذه العاصفة وعواصف أخرى قد تعقبها مستقبلا لكن هذا لا يغني عن التفكير مليا في مخاطر ظاهرة الانحباس الحراري وما يترتب عليها