هل للتدخل الروسي بسوريا دور في تسويق أسلحتها؟
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ

هل للتدخل الروسي بسوريا دور في تسويق أسلحتها؟

22/01/2016
ألقيت القنبلة لتحقق أهدافا عسكرية كما هو معلن رسمية وأخرى سياسية واقتصادية وفق كثير من المؤشرات والوقائع فبعيدا عن الطموحات السياسية لموسكو وهي الطموحات التي تتمدد وتتقلص على وقع التطورات الميدانية في سوريا تبدو بعض العمليات العسكرية الروسية وفقا لما يقوله مسؤولون ومتابعون كتجريب للأسلحة الروسية الجديدة الحملة الإعلامية للقوات الروسية في سوريا أصابت الهدف بمهارة فنحن نرى يوميا صور عمليات قصف بالأسلحة المختلفة وهو ما شكل لدى الزبائن المحتملين صورة إيجابية عن هذه الأسلحة تحاكي الصور التي تعرضها أمريكا لتسويق إنجازاتها وجهة النظر يؤيدها تحول روسيا إلى ثاني أكبر مصدر للسلاح في العالم وفق الأرقام الرسمية القابلة للتصاعد حسب ما رصدته صحيفة كومرسانت الروسية التي كشفت عن عروض تعدها روسيا لبيع أسلحة إلى دول من غير زبائنها التقليديين كالسعودية ومصر والجزائر والعراق ومن هنا يسأل كثير من المتابعين عن مدى قدرة هذه الصفقات على التأثير في مواقف موسكو السياسية في الشرق الأوسط لا ينبغي توقع تبدل بسيط بمعنى إبرام صفقات تجارية مقابل رأس الأسد لكن السياسة العملية التي تتبعها موسكو تجعلها تدرك أن التسوية قد تتطلب التخلي عن الأسد عندئذ ستقوم موسكو كل الجوانب حيث ستكون المشاريع الاستثمارية المغرية بطبيعة الحال العنصر المرجح لحل من الحلول قراءة يرى بعض المتابعين أنها تفسيره تجاوز قيمة طلبات التسلح المقدمة إلى روسيا خلال العام الماضي 50 مليار دولار إذن شراء السلاح قد يكون لتهدئة التوترات هذا السلاح الذي يزيد في الوقت عينه من التوترات معادلة صعبة في لغة المصالح أوضح فيها أن الرابح الأكبر دائما ما يكون مصدر السلاح والخاسر دون منازع رائد فقيه الجزيرة