تعاطف شعبي مع الطبيب الأسترالي المختطف ببوركينا فاسو
اغلاق

تعاطف شعبي مع الطبيب الأسترالي المختطف ببوركينا فاسو

22/01/2016
وسط منطقة ساحل الصحراء الكبرى تقع مدينة جيبو آخر مديرية بوركينافاسو قرب الحدود مع مالي بشوارعها ترابية وسكانها البسطاء وموقعها البعيد قد لا تكون المدينة هدفا لقصة تتناقلها وسائل الإعلام هذه العيادة صغيرة أنشأها طبيب أسترالي وزوجته منذ أن أقام هنا قبل أربعة وأربعين عاما خطف الزوجان في ذات اليوم الذي هاجم فيه مسلحون أحد فنادق العاصمة ومنذ ذلك الحين لم يعثر لهم على أثر داخل المكان لازال المرضى يترددون بانتظارهم البعض لازال لا يصدقوا أن شيئا مثل ذلك قد حدث تعرف سعيد على الزوجين قبل عشرين عاما تعلم منهما كيف يعالج الناس ويدين لهما بالكثير حدث الأمر مساء الجمعة وعرفت صباح اليوم التالي إنه لأمر محزن للغاية أن يحدث لهم ذلك خارج العيادة يقف الناس بانتظار أية أخبار عن الزوجين يقولون إن الرجل خدمهم كثيرا فلماذا قد يضره أحد أبواب هذا المكان مفتوحة دائما لم يغلق المكان حتى في ساعات الليل نرجو أن لا يصيبه أذى هل هذا جزاء يستحقه الرجل وزوجته بعد كل هذا الأمر معنا فيما كان يفكر الخاطفون فدية تركهما هي أمال تبدو صعبة بالنسبة لسعيد ويبدي قلقه من مصير قد يلقيانه إنهم مسنان ولا أحد يعلم ما الذي يتعرضان له أين يمكن أن يكون الآن الأمر مقلق للغاية قلق على الزوجين هنا يتبعه قلق الأكبر لدى السكان أن تكون مدينتهم موطئ قدم للقاعدة ترك خطف الطبيب الأسترالي وزوجته فراغا كبيرا في هذا المكان من العالم فوجهتهم الوحيدة لتلقي العلاج وترك أسئلة أكثر حول الأسباب والدوافع وراء ذلك عبد الله الشامي الجزيرة مدينة جيبو شمال بوركينافاسو