أعمال نهب وسرقات تخللت الاحتجاجات بتونس
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أعمال نهب وسرقات تخللت الاحتجاجات بتونس

22/01/2016
بدا المشهد في القيروان كما في غيرها من المناطق التي استغلت فيها بعض الأطراف التحركات الاحتجاجية السلمية لتنفيذ عمليات نهب وتخريب أمر استدعى فرض حظر ليلي للتجوال بغية السيطرة على الوضع وتجنب تكرار ما حدث بنسق متسارع تطورت الأحداث في تونس تتقاطع المطالب السلمية بالتشغيل والتنمية في عدد من المحافظات مع محاولات لتحويل سمتها من السلمية إلى العنف والفوضى أمر أدانته الحكومة في انتظار ما ستفرزه الجلسة البرلمانية الاستثنائية التي ستخصص للنظر في ملف التشغيل ومآلات دعواته إلى استئناف الحوار الوطني التي أطلقها رئيس اتحاد الشغل حسين العباسي أحزاب المعارضة التونسية حملت الحكومة مسؤولية ما وصل إليه الأمر وكانت الجبهة الشعبية صاحبة الموقف الأبرز بعد إعلانها مساندة المطالب الاحتجاجية للشباب العاطل عن العمل ورفضها الاتهامات التي وجهت إليها بالوقوف وراء تحريك أعمال العنف التي وقعت فإن الجبهة الشعبية أولا تؤكد مساندتها للتحركات الاحتجاجية المشروعة المدنية والسلمية لا تهدأ في تونس تساؤلات حول الانحراف الخطير الذي شهده الحراك الاحتجاجي السلمي بشكل متزامن في مناطق مختلفة في ظل الحديث عن اختراق الاحتجاجات الشبابية من قبل مجموعات مجهولة حولت مسارها إلى العنف والفوضى مع حلول الظلام يعود الهدوء في تونس بعد فرض حظر تجول ليلي على إثر ما شهدته بعض المناطق من عمليات نهب وفوضى وسط تساؤلات على مصير المطالب الشبابية بالتشغيل والتنمية في ظل ما آل إليه الوضع الحالي