"ذيب" الأردني يمثل العرب في أوسكار
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

"ذيب" الأردني يمثل العرب في أوسكار

21/01/2016
كان يعلم أن الجبال من حوله ومثلها الرمال تحتفظ بسحر خاص إنه سحر الصحراء في رم وتاريخها الذي جعل الفتى جاسر الصويحليين باطلا سينمائيا ومنافسا لنيل جائزة الأوسكار العالمية عن في الذيب الذي تشترك في تفاصيله السياسة مع البداوة في مغامرة ينتقل فيها ذيب أو جاسر من الطفولة إلى الرجولة خلال مسار الثورة العربية الكبرى ضد الخلافة العثمانية قبل قرن من الزمن تدرب ثمانية أشهر للوقوف أمام الكاميرا وهو في الصف السادس قبل أربع سنوات هو اليوم في الخامسة عشرة فرح بتسليط الضوء على إيقاع حياة البدو وشهيته مفتوحة لمزيد من النجومية تمكن جاسر وفريق عمل محترف من رسم لوحة سينمائية منافسة روت قصة الإنسان والمكان في صحراء رم قبل مائة عام هي تجربة فريدة للسينما العربية المستقلة التي تصغي للانسان بوساطة وعفوية وواقعية لا مبالغ مليونية في إنتاج الفيلم وتفوق ذيب الأردني على ثمانين في المئة من ثمانين دولة وبات أول فيلم عربي يصل إلى ترشيحات الأوسكار رغم أنه شارك في مهرجان القاهرة السينمائي ولم يحظ إلا بشهادة تقدير فقط حسن الشوبكي الجزيرة وادي رم جنوب الأردن