جامعة طوكيو الأفضل في اليابان وآسيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جامعة طوكيو الأفضل في اليابان وآسيا

21/01/2016
من هذه البوابة كانت تدخل عائلة مايدا الإقطاعية إلى قلاعها قبل 150 عاما السمراي صاحب الإقطاعية أمر بصبغ البوابة باللون الأحمر جريا على العادة التي كانت سائدة في ذلك العصر للاحتفال بقدوم عروسه حملت البوابة اسمها الجديد الكامون الذي يعني البوابة الحمراء في عام ألف وثمانمائة وسبعة وثمانين امر الإمبراطور ميجي الذي قاد نهضة اليابان وانفتاحها على العالم باقامة جامعة في هذه الأرض فتأسست الجامعة الإمبراطورية وبقيت البوابة الحمراء مدخلا لها نحن الجامعة الوحيدة في آسيا التي حصل علما أن يعملون فيها على جوائز نوبل بالإضافة إلى أن لدينا سمعة خارقة داخل اليابان وفي المجتمع الأكاديمي حول العالم تتبوأ الجامعة المرتبة الأولى في آسيا والمرتبة العشرين ضمن أفضل الجامعات في العالم وقلما تجد اختراعا أو اكتشافا جديدا في اليابان لا يشارك فيه باحث من هذه الجامعة مثل جامعتي هارفرد الأميركية وأوقف البريطانية فإن جامعة طوكيو ببوابتها الحمراء الشهيرة رمز للتطور الثقافي والأكاديمي الذي حققته اليابان لم يقتصر دور جامعة طوكيو على العلوم فقد قامت أيضا بدور سياسي في ستينيات القرن الماضي وسبعينياته من خلال الحركة الطلابية التي ناهضت معاهدة التحالف مع الولايات المتحدة فشاهدت الجامعة وحينئذ أحداث عنف واسعة لكن طلاب الجامعات لا ينشغلون الآن إلا بالدراسة البوابة الحمراء أصبحت رمزا لأعلى مستويات التعليم والبحث العلمي هذا يفرض علينا مسؤولية المحافظة على سمعة جامعتنا وتألقها تلك السمعة تجعل من دخول الجامعة حلما لكل طالب ياباني فتخرج منها يضمن وظيفة الرفيعة ومكانة مرموقة في المجتمع ألا كمون أيقونة أكاديمية عمرها 150 عاما ما زالت من خلال يعني مؤسسة للأبحاث العلمية في اليابان فادي سلامة الجزيرة طوكيو