تأجيل المفاوضات بين النظام السوري والمعارضة
اغلاق

تأجيل المفاوضات بين النظام السوري والمعارضة

21/01/2016
سيتأخر انطلاقها لبضعة أيام لأسباب عملية بهذه الكلمة فقط أوضحت الأمم المتحدة أن مفاوضات السلام بين النظام السوري والمعارضة لن تجرى يوم الإثنين المقبل وهو الموعد المقرر لانطلاقها ولم تعط الأمم المتحدة تفاصيل مقنعة كعادتها إذن قد تكون وثقة التي أبداها جون كيري وزير الخارجية الأمريكي خلال لقائه نظيره الروسي مؤخرا بأن المفاوضات ستبدأ قريبا في غير محلها وأن الموقف الروسي بقي متصلبا وهذا يعيد للواجهة قضية أسماء ممثلي المعارضة الشائكة التي قد تفسر أسباب التأخير كانت موسكو قد اعترضت على رئيس الوفد المعارض محمد علوش وأسماء أخرى وطالبت بتعديل قائمة المشاركين وإضافة من تصفهم بالمعتدلين إليها أما في غياب ذلك فهي تدعم تشكيل وفد معارضة بديل حاولت الأمم المتحدة إضافة تلك الأسماء فواجهت اعتراضا من جانب المنسق العام للمفاوضات رياض حجاب الذي أكد رفض أي تدخل خارجي بخصوص فريق التفاوض وهو رفض تؤيده فرنسا التي تصر على أن فريق المعارضة الذي شكل في الرياض الشهر الماضي هو من يقود المفاوضات ولا تقبل فريق ثالث فرنسا أيضا لا تستبعد التأجيل وبحسب دبلوماسي فرنسي في الأمم المتحدة فإنها لا تريد بدء المفاوضات فقط من أجل البدء ولكن من أجل تحقيق نجاح فاعل وذلك يتطلب وفق الدبلوماسي الفرنسي إطار عمل جاد قبل إجراء المحادثات وهو ما قد يشي بأن الجدل بشأن المفاوضات سيعودون للمربع الأول