انفجار شارع الهرم.. تفاقم الحالة الأمنية والسياسية
اغلاق

انفجار شارع الهرم.. تفاقم الحالة الأمنية والسياسية

21/01/2016
انفجار في قلب القاهرة وتحديدا في شارع الهرم أحد أهم الشوارع في مصر استهدف انفجار عدد من أفراد الشرطة المصرية وأدى إلى مقتل عدد منهم بينهم ضابط وأمين شرطة وأحدث الانفجار أضرارا بمبنى سكني وقالت مصادر أمنية إن أفراد الشرطة توجهوا إلى شقة بعد الاشتباه بها قبل أن يجد فيها ألغام ومتفجرات لم يفلح في إبطال مفعولها طوقت الشرطة المكان وأغلقت الشارع ما تسبب إرباكا عام حيث تعد الشارع طريقا حيويا في منطقة سكنية مكتظة للغاية ويأتي الانفجار بعد يوم واحد من استهداف قد يكون مماثلة لعدد من أفراد الأمن المصري في سيناء ما يؤكد تفاقم الأوضاع الأمنية في البلاد كما يلقي بظلاله على الحالة السياسية في مصر والتي تستعد للذكرى الخامسة لثورة الخامس والعشرين من يناير وسط استعدادات أمنية مكثفة حيث شددت القوات الأمنية من الإجراءات الاحترازية بالإضافة إلى زيادة مساحة اعتقالات الناشطين وإصدار قوانين لها علاقة بالتظاهرات وتتزامن تلك الهجمات والتفجيرات مع اعلان الشرطة المصرية عن خطة طوارئ تتضمن استخدام ما أسمته الشرطة الجوية وقوات الانتشار السريع وتضمنت أيضا وقف المحاكمات في أكاديمية الشرطة ونقل مقر الوزارة إلى خارج القاهرة وتوزيع ملصقات تعبر عن العلاقات الودية بين الشرطة والشعب لكنها تصطدم بواقع مرير يشهد إعتقالات يومية ومداهمات لمنازل الناشطين ومنع الزيارات في السجون والتضييق على المعتقلين ما أدى لوفاة أحدهم بسجن طرى قبل ساعات نتيجة الإهمال الطبي