الليبيون يترقبون مصير حكومة الوفاق الوطني
اغلاق

الليبيون يترقبون مصير حكومة الوفاق الوطني

21/01/2016
يترقب الليبيون مصير حكومة الوفاق الوطني التي تحظى باعتراف ودعم دوليين بعد إعلان تشكيلها الثلاثاء الماضي في العاصمة التونسية فالأنظار تتجه حاليا نحو مجلس النواب المنحل إذ يتعين عليه التصويت على الحكومة في غضون عشرة أيام من تاريخ إعلانها طبقا لاتفاق الصخيرات المبرم بين أطراف الأزمة الليبية في ديسمبر الماضي ومن كل المؤسسات سوى التشريعية والتنفيذية منا في ليبيا تستمد شرعيتها فقط من اتفاق سياسي أي اتفاق صخيرات وبالتالي مجلس النواب الآن ليس لديه خيار لكي يستمر يستمد شرعيته من اتفاق إلا أن يعتمد اتفاق سياسي أولا اتفاق صخيرات ثم يعتمد تشكيلة حكومية انقسامات داخل البرلمان المنحل تثير مخاوف من تأجيل التصويت على حكومة السراج في الموعد المحدد لاسيما بعد إعلان ما تعرف بكتلة السيادة الوطنية بزعامة النائب زياد طغيم رفضها للحكومة ومجلس الرئاسة فيما يشكك رئيس البرلمان في اتفاق الصخيرات بالأساس رئيس البرلمان متشكك مازال أو ليس داعما بإطلاق للمجلس الرئاسي وللمسودة الأخيرة مسودة اتفاق ولحكومة بقطع فإذن أعتقد إنه الحكومة لن تمرر بشكل سريع وسيكون حولها جدل كبير قد يطيل من عمر الأزمة الليبية وما قد يزيد الصعوبات أمام الحكومة السراج دعوة رئيس المؤتمر الوطني العام نوري بوسهمين رئيس مجلس النواب المنحل عديلة صالح لتشكيل حكومة موازية في إطار الحوار الليبي الليبي الذي عقدت جولاته في تونس ومالطا وسلطنة عمان الشهر الماضي بين انقسامات داخل البرلمانيين الليبيين ومساعي تشكيل حكومة موازية يبقى مصير الحكومة الوليدة للخلافات السياسية أمر يثير المخاوف من إطالة عمر الأزمة التي أثقلت كاهل المواطن الليبي محمود عبد الواحد الجزيرة