اتساع رقعة الاحتجاجات الشعبية في تونس
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

اتساع رقعة الاحتجاجات الشعبية في تونس

21/01/2016
حي النور وسط القصرين أحد أكبر الأحياء الشعبية من هنا تخرج أغلب الاحتجاجات حيث تكثر البطالة والفقر وحتى الأمل في غد أفضل بدأ يتبخر في نظر كثيرين هنا أيضا تسكن عائلة الشاب رضا اليحياوي الذي سبب مقتله موجة الاحتجاجات الأخيرة تطالب العائلة بحرقة بحق ابنها ريضا فعائلة اليحياوي كغيرها في القصرين تطالبوا بتشغيل أبنائها فهي تضم ثمانية إخوة سبعة منهم يعانون البطالة ويطالبون بفرص عمل تحسين أوضاعهم الاجتماعية هي المطالب ذاتها تتكرر هنا أيضا داخل مقر محافظة القصرين حيث كانت بقرارات الحكومة خلق مناصب عمل للشباب جهة صداه في صفوف العاطلين تفاوتت ردود الفعل بين مؤيد ومشكك في جدية القرارات فكثيرون الظهور يعود إلى تعبئة الاستمارات التي وفرتها السلطات بهدف دراسة حالاتهم بينما أحجمت آخرون عن ذلك فهم يرفضون ما سماه تشغيلا هشا ويطالبون بمحاربة ما يرونه فسادا ومحسوبية في التوظيف رغم محاولات السلطات تهدئة الأوضاع يبقى التشغيل والتنمية على رأس المطالب الشعبية هنا وسط تساؤلات حول كيفية تدبير هذه الأزمة وتفادي اتساع رقعة الاحتجاجات في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد حافظ مريبح الجزيرة تونس