مليشيات شيعية تتولى أمن المقدادية بديالى
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مليشيات شيعية تتولى أمن المقدادية بديالى

20/01/2016
تبدو شوارع المقدادية هادئة ولكن الأجواء لاتزال متوترة بينما عاد كثير من الطلاب إلى الدراسة والمخابز تعاود بيع مزيد من الخبز من السهل جدا مشاهدته ما خلفته الهجمات الطائفية الأسبوع الفائت مقهى كان يرتاده مسلحون شيعة دمر بالكامل جراء هجمات تنظيم الدولة وسوق يملكه أهل السنة أحرقته الميليشيات وفجرت معظمه هذه العائلات السنية خايفة جدا وطلبت تطيل وجوده أفرادها وعدم الكشف عن أسمائهم وهي تود الرحيل وقد انتقلوا إلى مدينة بعقوبة من دون معرفة إن كان سيعودون يعيش في المقدادية في ديالى جنبا إلى جنب سنة وشيعة منذ طرد عناصر تنظيم الدولة من المقدادية العام الفائت توالت ميليشيات شيعية مسؤولية أمنها وأثار ذلك غضبا لدى السنة الذين شعروا بالتهميش ولم تساهم زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى المقدادية التي دعا فيها إلى ضمان أمن كل المواطنين في تهدئة النفوس لدى النواب السنة محافظ ديالى هناك خروقات كثيرة قبلها كانت خروقات في خان بني سعد كانت واضحة ويتهم السنة في ديالى الحكومة بالتقصير عن حمايتهم والتغاضي عن تحطم الميليشيات الشيعية فيهم