ضغوط على الطفل مناصرة للاعتراف بعملية طعن إسرائيلي
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

ضغوط على الطفل مناصرة للاعتراف بعملية طعن إسرائيلي

20/01/2016
ببراءة طفل يشتاق إلى بيته وإلى حضن أمه يتحدث الصبي أحمد مناصرة لكن أحمد ليس وحيدا فقط في مركز احتجاز القاصرين حيث يمكث حاليا بل هو وحيد أيضا في غرف التحقيق وقد أظهر هذا الفيديو المسرب كيف يجري التحقيق معه وعن ذلك يقول أحمد إن المحققين حاولوا بكل الطرق إكراهه على الاعتراف بأنه طعن مستوطنين منذ مطلع أكتوبر تشرين الأول الماضي وهو رهن الاعتقال سعى فريق الدفاع للبت في قضيته قبل أن يبلغ الرابعة عشرة لتجنب عقوبة السجن الفعلي مدة طويلة حسب ما تطالب النيابة العامة في البداية كنا نفكر إنه فيه إمكانية نحكم قبل بلوغ سن الرابعة عشر بس أصبح مستحيلا نظرا مماطلة النيابة وأن نظرا لأن الجو العام ضد أحمد من قبل الرأي العام الإسرائيلي بعد ثلاثة أيام سيبلغ أحمد الرابعة عشرة ولن يكون هذا اليوم يوم ميلاد عاديا لا لأنه لم يحتفل به مع عائلته فحسب بل لأنه سيصبح أيضا وفق القانون الإسرائيلي بالغا بما يكفي لكي يعيش صباه داخل السجون تعج محاكم الاحتلال وسجنوه بأطفال فلسطينيين أطفال يحرمون من بيئتهم الطبيعية فتصبح السجون والمحاكم جزءا من حياتهم فهنا لا فرق بين طفل وبين بالغ أو موسى ويكفي أن يعبر الفلسطيني عن رفضه للاحتلال كي تحوله إسرائيل الى مجرم نجوان سمري الجزيرة القدس المحتلة