التحالف الدولي يتوعد تنظيم الدولة
اغلاق

التحالف الدولي يتوعد تنظيم الدولة

20/01/2016
مزيد من الحشد للقضاء على تنظيم الدولة الإسلامية عنوانه لقاء باريس لوزراء دفاع سبع دول توصف بالفاعلة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق قبل الاجتماع استبق وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر الجميع بالقول إن لقاء باريس جلسة استماع للشركاء في الحرب وما سيساهمون به فعليا في التحالف قرأ البعض أن نشبه إفلاس ربما يواجه التحالف طالما أن الحرب أخذت منعطفات عدة وفي تقييم لساحة العمليات كشف وزير الدفاع الفرنسي أن تنظيم الدولة يتراجع لكن الجهود تبقى غير كافية لدحر التنظيم لاحظنا في الأسابيع الأخيرة تراجع تنظيم الدولة الإسلامية وهذا يؤشر على أن التحالف مطالبهم بتكثيف جهوده يجب مواصلة الحرب على هذا التنظيم وأعلى كل الجبهات لدحر الإرهاب وأفكاره لم يكن تنظيم الدولة الحاضر الأكبر في اللقاء بل إن التدخل الروسي واستهدافه المعارضة المسلحة والمدنيين في سوريا يثير حفيظة الحلفاء في مقدمتهم الولايات المتحدة التي لم يخف وزير دفاعها امتعاضه من تصرفاتها واصفا إياها بالسيئة وإن خلص لقاء باريس إلى الدعوة إلى لقاء آخر تحتضنه بروكسال يضم 26 دولة منها العراق خلال أسابيع حيث يتوقع ترسيم زيادة وتيرة العمليات وكذا أعداد المدربين للمساعدة في السيطرة على الأراضي التي يتم الاستيلاء عليها من مقاتلي الدولة الإسلامية لكن تحقيق هذه الأهداف يجب عوائق على الأرض فواشنطن تواجه امتعاضا عربيا من مواقفها الضبابية أحيانا وغير الصارمة أحايين عدة تجاه نظام الأسد إضافة إلى نظرة في الحكومات العربية بريبة لحكومة بغداد المدعومة من الولايات المتحدة