قيادة التحالف تعلن انتهاء الهدنة الإنسانية في اليمن
اغلاق

قيادة التحالف تعلن انتهاء الهدنة الإنسانية في اليمن

02/01/2016
لم تأخذ مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي صالح الهدنة الإنسانية في اليمن على محمل الجد كما تقول قيادة التحالف في بيانها الذي أعلنت فيه أيضا انتهاء الهدنة وفي الوقت الذي يحرص فيه التحالف على تهيئة الظروف لإيجاد حل سلمي للأزمة في اليمن وفقا للبيان تأتي انتهاكات مليشيا الحوثي للهدنة في محاولة منها لتحقيق مكاسب على الأرض وقد استأنفت مقاتلات التحالف غاراتها على مواقع ميليشيا الحوثي وقوات صالح في الحديدة واستهدفت معسكر الجبانه في المدينة في غضون ذلك شهدت مدينة تعز هجمات عدة شنتها مليشيات الحوثي وصالح على مناطق الشقب ونقيل حدة والمحزامة وحي زهراء ومحيط القصر الجمهوري في الجبهة الشرقية تصدت لها قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية وأسفرت المواجهات وفقا لمصادر في المقاومة الشعبية عن مقتل وإصابة عشرات من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع على إثر ذلك قصفت مليشيا الحوثي أحياء في تعز وأدت إلى مقتل وإصابة مدنيين يعاني سكانه تعز ووضعا متدهورا منذ أشهر بسبب الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي على المدينة وفي محاولة للفت أنظار المجتمع الدولي لمعاناة تعز نظمت مجموعة من الشباب مظاهرة طالبوا فيها الأمم المتحدة بالتدخل لإيقاف ما سموها جرائم الإبادة بحق المدنيين ورفع الحصار المفروض على مدينتهم من قبل مليشيا الحوثي وصالح وفي السياق ذاته تصدر وسم ارفعوا الحصار عن تعز مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشره بأكثر من عشرين لغة وقراءه ملايين الأشخاص حول العالم