السعودية تعدم 47 شخصا أدينوا بعمليات تفجير وقتل وتحريض
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

السعودية تعدم 47 شخصا أدينوا بعمليات تفجير وقتل وتحريض

02/01/2016
حدد وتعزيرا تعدم السلطات السعودية سبعة وأربعين شخصا بينهم رجل الدين الشيعي المعارض نمر النمر وفارس آل شويل المنظر الأول لأفكار تنظيم القاعدة في المملكة تقول الداخلية السعودية إن الأحكام صدرت بعد أن ثبت على المتهمين الانتماء إلى تنظيمات إرهابية والقيام بهجمات أودت بحياة عشرات الأشخاص أبرز هذه الهجمات وقعت في عام 2003 بتفجير مجمعات الحمراء وفينيل وأشبيلية السكنية شرقي مدينة الرياض واقتحام مجمع الشركة العربية للاستثمارات البترولية ومجمع الواحة السكني بمحافظة الخبر وقتل وإصابة العديد من المواطنين ورجال الأمن والتمثيل بجثثهم كذلك الهجوم على مبنى الإدارة العامة للمرور بمدينة الرياض وتفجيران اللذان استهدفا مقر وزارة الداخلية ومقر قوات الطوارئ عام 2004 مما أدى إلى مقتل عدد من رجال الأمن والمدنيين نفذت الإعدامات داخل السجون في إثنتي عشرة منطقة في المملكة بينها العاصمة الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية لربما كانت هذه الأحكام ستمر كإجراء عادي لدولة ذات سيادة بحق مواطنيها لولا ورود اسم نمر النمر بين من أعدموا فجر السبت فقضيته ألهبت جذوة التوتر بين الرياض وطهران وسبق أن حذر مسؤولون إيرانيون من المساس بحياته وبعيد الإعلان عن الأحكام السعودية تراوحت ردود فعل إيران وما توصف بأذرعها في المنطقة بين التنديد والوعيد بدفع الرياض ثمنا باهظا لما أقدمت عليه واستدعت إيران القائم بالأعمال السعودي لديها للاحتجاج على إعدام النمر موقف تماهت مع الحكومة العراقية التي أصدر رئيس وزرائها حيدر العبادي بيانا لإدانة الإجراء السعودي فيما حذرت قوى عراقية شيعية مما سمتها عواقب وخيمة بل وطالبت أصوات في حزب الدعوة بإغلاق السفارة السعودية في بغداد وفي لبنان وصف حزب الله إعدام النمر بأنه عملية اغتيال كما لم يتأخر الحوثيون عن الانضمام لركب المنددين تضع طهران وحلفاؤها إذن الأحكام القضائية السعودية في دائرة التنديد بينما تؤكد الرياض تمسكها بسلامة إجراءاتها مستندة إلى أسس أمنية وقانونية ودينية ترى أن أيا منها لا يرقى إلى دائرة الشك