خطة عسكرية لاستعادة محافظة ذمار من مليشيا الحوثي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

خطة عسكرية لاستعادة محافظة ذمار من مليشيا الحوثي

19/01/2016
منذ أن سيطرت مليشيات الحوثي على محافظة ذمار مدعومة بقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح تعاملت مع المدينة كحاضنة اجتماعية لها بعد محافظة صعده لكن الواقع بعدها غير ذلك فقد حمل الأهالي سلاحا وبدأت المقاومة الشعبية في مناطق متعددة من المحافظة للتصدي لهم بعد قيام الحوثيين وقوات صالح باستهداف شخصيات وتفجير منازل والبطش والتنكيل بالأهالي والسيطرة على مؤسسات الدولة واختطاف العشرات وقمع الاحتجاجات المناوئة لهم كل هذه كانت عوامل كي يختار العديد من أبناء المحافظة طريق المقاومة وفي أغسطس الماضي سيطرة المقاومة على مديرية عتمة كبرى مديريات المحافظة مما دفع مليشيات الحوثي إلى الانسحاب لتكون المديرية هي الأولى في إقليم آزال التي يخسرها الحوثيون وحلفاؤهم محافظ ذمار المعين حديثا بقرار من الرئيس هادي أكد أن المحافظة شكلت المجالس التكتلات القبلية الرافضة للمليشيا قبل أن تبدأ عاصفة الحزم قادة المقاومة للمحافظة يقولون إن ألوية عسكرية تم تدريبها ستتجه إلى غامار لبدء معركة الحسم وطالب القادة إلى بالوقوف صفا واحدا للتخلص من الحوثيين لتعود المدينة التي لا تبعد عن العاصمة صنعاء سوى 100 كيلومتر إلى حاضنة الحكومة الشرعية وهو ما يقرب المسافة من العاصمة اليمنية