المجلس الرئاسي الليبي يعلن تشكيلة حكومة الوفاق
اغلاق
خبر عاجل :روحاني: سنتصدى بحزم لأي طرف ينتهك الاتفاق النووي مع إيران

المجلس الرئاسي الليبي يعلن تشكيلة حكومة الوفاق

19/01/2016
كيف ستباشر حكومة الوفاق الوطني الليبية مهامها من العاصمة طرابلس هذا هو السؤال المطروح بعد الإعلان في العاصمة التونسية عن تشكيل حكومة ليبية باثنتين وثلاثين حقيبة وزارية أنها وزعت بناء على محاصصة مناطقية يرى خبراء أنها تحمل في طياتها بوادر خروج من الأزمة الحالية نعم هناك جوانب إيجابية في هذه الحكومة أنها معترف بها دوليا سيفرج لها عن الأموال سترجع الشركات الأجنبية السفارات سترسل هذه الأشياء سترسل إشارة طيبة للشارع الليبي الخلافات داخل المجلس الرئاسي أدت إلى تعليق كل من علي القطراني عضو المجلس الرئاسي عن برجه وعمر الأسود العضو عن المنطقة الغربية عضويتهما وامتناعهما عن التوقيع على تشكيلة الحكومة اعتراضا على ما سموه التوزيع غير العادل للوزارات وهو ما اتخذه أعضاء في المؤتمر الوطني العام في طرابلس حجة ضد الحكومة الوليدة كيف ستصل هذه الحكومة إلى حل كل المشاكل التي يواجها الليبين ويواجها المجتمع الليبي إذا كان حتى في بدايتها في تشكيل وزاراتها بدأت تتضح فيها أخطاء كثيرة وأخطاء كبيرة وفي ظل الجدل الدائر في البرلمان المنحل في طبرق حول الاتفاق السياسي في الأساس فهناك تخوف من إطالة عمر الأزمة إذا تعذر على البرلمان للتصويت على الحكومة خلال عشرة أيام من تاريخ إعلانها طبقا لما نص عليه اتفاق الصخيرات بعد مخاض عسير شكلت حكومة الوفاق الوطنية على أساس المحاصصة المناطقية والقبلية لكن تعقيدات المشهد السياسي تثير تساؤلات هامة حول مدى قدرة هذه الحكومة على مواجهة التحديات الجمة التي تعصف بالبلاد محمود عبد الواحد الجزيرة