أول مسجد صديق للبيئة بباريس
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

أول مسجد صديق للبيئة بباريس

19/01/2016
للوهلة الأولى يبدو هذا المسجد عاديا لكن تفاصيل تخبئ الكثير أراد المسلمون الفرنسيون هنا في حيي ماسي جنوب باريس أن يكون مسجدهم مميزا فاختاروا له أن يكون صديقا للبيئة وهو أول مسجد من هذا النوع هذا المسجد بني وفق طراز القرن الحادي والعشرين ما يناسب الشكل حي ماسي أتلانتيس الجديد لكنه أيضا يضم عناصر تقليدية مثل المئذنة والقبة وهذان العنصران لهما وظائف جديدة صمم المسجد ليتواءم مع البيئة المحيطة واستخدمت في بنائه تقنيات تحافظ على الطاقة وصديقة للبيئة منها الزجاج الخاص الذي يسمح بدخول تسعين في المائة من الضوء الطبيعي ويحجب خمسة وثمانين في المائة من الأشعة تحت الحمراء وهذا يوفر إلى جانب الإضاءة خفض درجة الحرارة في الصيف داخل المسجد وبالتالي تقليل الحاجة إلى مكيفات الهواء فكرة استخدام التكنولوجيا في هذا المسجد بدأت منذ تصور أولي مع المهندس المعماري ونحن نعتقد أن الإسلام أوجد مبادئ حماية البيئة في القرن الرابع عشر ونحن اليوم نعود لتلك المبادئ ونطبقها في هذا المسجد رغم أن كلفة المسجد أكثر بعشرين في المائة من المساجد المماثلة فإن لجنة مسلمي فرنسا تتوقع استرداد هذه الأموال من خلال ترشيد استخدام المياه والطاقة رسالتنا هنا هي جعل المسلمين على بينة في موضوع مكافحة الاحتباس الحراري وتكلفة المسجد الإضافية لها ما يبررها كلفة بناء المسجد كانت تجمع من المتبرعين المسجد مفتوح جزئي للصلاة لكنه لم يكتمل بعد ويتوقع أن يفتتح رسميا هذا العام وسيضم قاعة الصلاة قادرة على استيعاب ألفي مصل وخمسمائة مصليا وقاعة أخرى للفعاليات الثقافية ودروس اللغة العربية