جدل مغربي بشأن مشاركة أبناء المهاجرين بهجمات باريس
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جدل مغربي بشأن مشاركة أبناء المهاجرين بهجمات باريس

18/01/2016
يقع المغرب على بعد بضعة كيلومترات من أوروبا لذلك فالهجرة إليها حلم يراود كثيرا من المغاربة طيلة عقود ظل الجانب البراق للهجرة وهو ما يبهر اعين المغاربة لكن الوضع بدأ يتغير اميمة طالبة مغربية كباقي شابات وشبان المغرب تبقى الهجرة خيارا قائما بالنسبة لها خارج قاعات الدرس يحضر موضوع الهجرة في النقاش بعد تفجيرات باريس ظل السؤال يتردد من يتحمل مسؤولية ما حصل في الشارع لا تختلف النظرة كثيرا فالعنصرية والعزل والتهميش بالنسبة للمغاربة عناصر أسهمت في جعل شخصيات بعض أبناء المهاجرين شخصيات هشة لا تصمد في وجه الانحرافات بأنواعها المختلفة عبد الغني منديب أستاذ علم الاجتماع والأنتروبولوجيا يرى أن صورة الهجرة في الأذهان بدأت تتغير بعد أحداث باريس والأحداث مشابهة وقعت نوع من ارتباك نوع من التشويش على هذه الصورة من جهة الذين تسببوا في هذه الأحداث هم عرب ومسلمين ومغاربيين ومن جهة أخرى بدأت أصوات يمينية مناهضة للآخر لا يخفي المغاربة انزعاجهم مشاركة بعض أبناء المهاجرين المغاربة في أوروبا في أعمال كتفجيرات باريس الأخيرة لكنهم يحملون السياسات الأوروبية تجاه المهاجرين مسؤولية ارتماء هؤلاء الأبناء في أحضان التطرف مصطفى زرايب الجزيرة الرباط