السعودية وباكستان.. مزيد من توطيد العلاقات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

السعودية وباكستان.. مزيد من توطيد العلاقات

18/01/2016
زيارة رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف إلى الرياض تأتي في مرحلة يبدي فيها الطرفان حرصا لافتا على توطيد العلاقات بينهما هذه الزيارة للرياض تعد الأولى منذ انطلاق عاصفة الحزم في مارس الماضي بحث فيها الجانبان أوجه التعاون وناقشت تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية كما أن هذه الزيارة تأتي في وقت قطعت فيه الرياض علاقاتها بطهران حيث سعت الأخيرة خلال سنوات مضت نحو علاقات أقرب مع إسلام آباد رئيس الوزراء الباكستاني وقائد جيشها الذي لم ينقطع التواصل مع المسؤولين في السعودية وتعهد بالدفاع عنها والرد بعنف على أي محاولة للمس بسيادتها أوانها أدرك أن التوتر بين الرياض وطهران قد يؤثر على الموقع الجيوسياسي لباكستان وعلاقتها بالجارتين خصوصا مع ما تمثله السعودية من عمق إستراتيجي كما أن باكستان جزء من التحالف الدولي الإسلامية لمحاربة الإرهاب الذي أعلنه ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في ديسمبر الماضي إرهاب تشاطر إسلام أباد الرياض مرارته ومعاناته اتسمت العلاقات الباكستانية السعودية بالطابع الإستراتيجي منذ قيام دولة باكستان في الأربعينات من القرن الماضي لكنها في الواقع تمأسست عبر اتفاقيات منذ عام 1982 اتفاق عسكري يجعل من الجيش الباكستاني أقوى حليف للمملكة العربية السعودية وسبقت هذه الزيارة زيارة لولي ولي العهد السعودي ووزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان إلى باكستان تضمن جدولها لقاء رئيس الحكومة وقيادة الجيش كما سبقتها زيارة أخرى مماثلة لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير أكدت في مجملها على عمق العلاقة ومتانتها علي باوزير الجزيرة الرياض