عودة كائنات دقيقة للحياة بعد تجميدها
اغلاق
خبر عاجل :مصادر للجزيرة: 30 قتيلا في غارة للتحالف الدولي على مبنى سكني في مدينة الرقة

عودة كائنات دقيقة للحياة بعد تجميدها

17/01/2016
بعد أكثر من ثلاثين عاما قضاها هذا الكائن المجهري محفوظا في درجة حرارة تصل إلى 20 مئوية تحت الصفر عادة إلى الحياة ويقول باحثون في المعهد الوطني للبحوث القطبية في اليابان إن الكائن المعروفة باسم دب الماء نجح في التكاثر مع كائن مجهري من نوع آخر ولد من بيضة مجمدة حيث وضعت تسع عشر بيضة فقست أربع عشرة منها بنجاح يعرف هذا الكائن أيضا باسم خنزير الطحالب وله 8 أرجل ويبلغ طوله ميليمترا واحدا وهو واحد من مجموعة كائنات جمدت منذ عام ألف وتسعمائة وثلاثة وثمانين نجح العلماء في إعادة الحياة الكائن الآخر لكنه لم يعيش أكثر من عشرين يوما يعيش هذا النوع من الكائنات في مختلف أرجاء العالم وهو معروف بقدرته على تحمل أقسى الظروف كالعيش في أعماق البحار وفي الفضاء لعدة أيام ويمكنه لدى تجميده دخول حالة من السبات تتوقف معها كل عمليات الأيض وتختفي معها أي إشارات مربية للحياة وكانت دراسات سابقة أظهرت قابلية هذا النوع من الكائنات على العيش عشر سنوات كأقصى حد في ظروف جوية طبيعية لكن إعادة الحياة لهذا الكائن بعد أكثر من ثلاثين عاما تمثل إنجازا علميا ويحاول العلماء دراسة جينات هذه المخلوقات الدقيقة لفهم آلية أجسامها في التعايش مع الظروف وقدرتها على إصلاح الخلل في أنسجتها وكيفية استعادة أداء وظائفها