أبناء مهاجرين مغاربة يصنعون سياسة بلدان أوروبية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أبناء مهاجرين مغاربة يصنعون سياسة بلدان أوروبية

17/01/2016
الطريق إلى جبل ليست معبدة تتناثر في جنباتها تجمعات سكانية لقروية يعرفها أهل شمال أفريقيا بالتدوير يعيش سكانها على رعي الأغنام وشيء من التجارة وعلى مساعدات يرسلها أبناء المنطقة الذين هاجروا إلى أوروبا غالبية من هاجر يعيش بعيدا عن الأضواء لكن من بينهم شخصيات طبقت شهرته أفاق هذه المنطقة الأمازيغية وتجاوزاتها إلى هنا مثلا ينتمي الأديب المغربي الراحل محمد شكري صاحب رواية الخبز الحافي ومن جبل سيداليا انحدر محمد بو طالب رئيس بلدية مدينة روتردام في هولندا أما في دواليب القاسم هذا فرأت النور نجاة فالو بلقاسم الوزيرة الفرنسية وزيرة رعاة أغنام أسرتها في هذه المنطقة ثم التحقت بوليدها في فرنسا وهي ما تزال طفلة من هنا من هذه القرية في قلب جبال الريف المغربية خرجت وزيرة التعليم الفرنسية نجاة فالو بلقاسم وزيرة تجد نفسها اليوم في خضم جدل فرنسي جديد قديم حول العلمانية والدين وقيام الجمهورية ومكانة المهاجرين في المجتمعات الأوروبية الحبيب القاسم واحد من أبناء عمومة الوزيرة أدركناه وهو يزور بيت العائلة للاطمئنان على أحواله بعد أن أصبح شبه مهجور يتذكر أيام زمان والظروف الصعبة التي دفعت أعمامه وأخواله إلى الهجرة نحو الشمال كما يتذكر إبنة عمة قاسم ولدت نجاة وكبرت هون كانت تلعب وتتكلم الأمازيغية أخذها والدها إلى فرنسا حيث درست وكل عطلت صيف كان يأتي بها إلى القرية لما كبرت لم تعد تأتي باستمرار سمعنا أنها أصبحت وزيرة نحن فخورون بها زيارة نجاة بالقاسم لم تعد منتظمة إذا لكن عندما تأتي تلفت انتباه الناس وشعورهم بأن واحدة من أبناء الشعب أصبحت اليوم تجلس إلى موائد كبار هذا العالم شعور يأمل المغاربة أن يشكل حافزا للشباب اليوم في ضفة المتوسط هذه كما في غرفته الأخرى وليد العمراني الجزيرة شيكر شمال شرقي المغرب