واقع تعليم اللاجئين السوريين في تركيا
اغلاق

واقع تعليم اللاجئين السوريين في تركيا

16/01/2016
فر محمد مع عائلته من ريف إدلب في سوريا نحو الأراضي التركية قبل نحو ثلاث سنوات محمد خمسة عشر ربيعا هو واحد من مئات آلاف الطلاب السوريين الذين أجبرتهم الظروف الجديدة على ترك فصول الدراسة والالتحاق بسوق العمل مبكرا سمحت تركيا للسوريين باستخدام عدد من المدارس الحكومية في الفترة المسائية لتدريس المنهاج السوري المنقح بعد أن أدركت أن عامل اللغة يحول دون استفادتهم من حق التعليم المجاني الذي منح لهم في المدارس الحكومية وبالرغم من وجود أكثر من 250 مدرسة سورية خاصة في عموم تركيا فإن العامل الاقتصادي يبقى هو الأساس في زيادة أعداد الأطفال السوريين المحرومين من التعليم التي وصلت إلى مستويات كارثية كما تصفها منظمات دولية عديدة نقدر متوسط عدد الأطفال السوريين في تركيا الذين هم في عمر الدراسة بنحو مليون بينما عدد الطلاب وفقط 300 ألف تقريبا فسحة علم هو إسم مشروعا بدأت إحدى المؤسسات الأهلية السورية بهدف جمع الطلاب المتسيبين من المدارس والعمل على تأهيلهم مجانا بأسرع وقت ممكن قبل إلحاقهم بفصول الدراسة وفقا أعمارهم القائمون على المشروع يصفونه بنقطة في بحر عدد الملتحقين فيه هو نحو ألفي طالب بينما ما يزال ضعف الإمكانات يحول دون رفع هذا العدد ناهيك عن نشر التجربة خارج اسطنبول في خضم الحرب المستعرة في سوريا تطغى مشاهد القتل والدمار واللجوء على فصول قصة في هذا البلد الجريح بينما يكاد يفل الجميع عن مشكلة الجهل التي قد تفتكوا بجيل كامل من المفترض أن تقع على عاتقه مهمة بناء مستقبل سوريا عامر لافي الجزيرة اسطنبول