القوات العراقية تعلن دخول المقدادية
اغلاق

القوات العراقية تعلن دخول المقدادية

16/01/2016
بعد أيام من حصار مطبق وتعتيم إعلامي تتحدث الصور من داخل المقدادية عن أحوال المدينة التي استباحتها ميليشيات طائفية لنحو أسبوع وعاثت فيها خرابا هذه الصور هي الأولى التي تكسر جدار الصمت تصدق المشاهد ما قيل عن عمليات انتقامية ضد المقدادية من حرق مساجدها وممتلكات أهلها وقتل عشرات من شبابها وقد سمح لوسائل الإعلام بدخول المدينة برفقة وفد قادم من بغداد يرأسه حاكم الزاملي رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي غير أن مصادر تحدثت عن تقييد حركة الإعلاميين المرافقين للوفد الحكومي واقتصار جولتهم على أماكن بعينها وكانت أنباء قد أكدت دخول القوات الأمنية العراقية إلى المقدادية دون أن تتمكن من طرد الميليشيات منها وهو ما جاء على لسان حاكم الزاملي بحديثه عن إجراءات لتقييد حركة الميليشيات داخل المدينة تقول الأنباء كذلك إن بعض أفراد الميليشيات إنسحبوا من المقدادية بالتزامن مع دخول القوات الحكومية إثر تسريب معلومات عن خطة الدهم قد تقرأ أو تصريحات كهذه دافعا يمت الميليشيات مساحة للتحرك داخل العراق أما فصول حصار المقدادية وكيف تمكنت جماعات مسلحة من الانفراد بالمدينة وسكانها ومنع رؤساء أعلى السلطات في العراق من دخولها لأيام عدة فتلقي الضوء على معضلة أساسية تنال من هيبة مؤسسات الدولة في بلاد الرافدين وهي مادى تغلغل الميليشيات وأوراق القوة التي تملكها تلك الجماعات المسلحة لتكون رديفا للدولة أو ربما فوق الدولة