محكمة التمييز اللبنانية تطلق سراح سماحة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

محكمة التمييز اللبنانية تطلق سراح سماحة

14/01/2016
ميشال سماحة الوزير السابق والمحكوم بنقل متفجرات من سوريا إلى لبنان ومحاولة القيام بأعمال إرهابية خارج السجن بعد ثلاث سنوات ونصف فالمحكمة العسكرية أصدرت قرار إخلاء سبيله بعد دفع كفالة مالية ومنع سفره وحظر الإدلاء بأي تصريحات للإعلام قرار مرفوض من قبلنا سياسيا هو مرفوض بمعنى العدالة ومعنى المساواة بين اللبنانيين مرفوض رفضا باتا وأعتقد أننا دخلنا في مرحلة جديدة مع هذا القرار الذي بنظرنا لم يؤخذ من محكمة عادلة ولكن أخذها من محكمة عسكرية هي مسيسة بطبعها انتقدت المحكمة العسكرية لأحكامها المشددة على إسلاميين وتساهلها بإطلاق سراحي متهم من حزب الله قتلوا ضابطا من الجيش عام ألفين وثمانية ثم قتل العام الماضي في سوريا وانتقدت كذلك لإصدارها حكما بالسجن لسنتين على فايز كرم أحد المسؤولين السياسيين لقوى الثامن من آذار بعد إدانته بالتخابر مع إسرائيل إطلاق سراح سماحة أعاد الانتقادات اللاذعة للمحكمة العسكرية خصوصا أن التهم الموجهة لسماحة تتعلق بأمن الدولة ونقله متفجرات من مكتب اللواء علي مملوك أحد كبار مسؤولي استخبارات النظام السوري للقيام بعمليات إرهابية في لبنان انتسب سماحة في بداية عمله إلى تنظيمات يمينية كلفته بمهمات مع الاستخبارات الإسرائيلية تقرب لاحقا من النظام السوري الذي والله مسؤوليات وزارية ونيابية إبان الوجود السوري في لبنان ثم أصبح بعد الانسحاب السوري ضمن الدائرة الضيقة لرأس النظام بشار الأسد إطلاق صراح الوزير السابق ميشال سماحة سيثير جدلا واسعا بين القوى السياسية بشأن صلاحيات المحكمة العسكرية وسيطرح تساؤلات بشأن دور المحكمة وأحكامها الجزيرة بيروت